دليل يرصد حياة الموظف الحكومي داخل جهة عمله

تعتزم الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، إطلاق دليل استرشادي جديد لـ«تعزيز تجربة الموظف في الحكومة الاتحادية»، خلال العام الجاري، يتضمن توجيهات وإرشادات وأمثلة حية على أفضل الممارسات المطبقة عالمياً في مجال إشراك الموظفين، وإثراء تجاربهم المهنية في بيئة العمل، مع مراعاة خصوصية وطبيعة عمل كل جهة.

وذكرت الوزارة، في تقريرها التفاعلي السنوي، أن الدراسات والأبحاث العالمية أظهرت أن الاهتمام باحتياجات الموظفين ومتطلباتهم خلال الأزمات يعزز تجاربهم في المؤسسة، ويرفع مستويات الرضا والتناغم الوظيفي لديهم، وأن نسبة كبيرة من الموظفين لا ترغب عقب انتهاء جائحة «كوفيد-19» بالعودة إلى أساليب العمل التي كانت سائدة قبلها.

ومن المقرر أن يسلط الدليل الضوء على أهم المحطات في حياة الموظف داخل المؤسسة، وكيف ينبغي لكل مؤسسة أن تهتم بها وبأدق تفاصيلها، حيث إنها تؤثر بشكل مباشر في انطباع الموظف وتصوّره عن المؤسسـة، ومن هذه المحطات: (الترشح للوظيفة، وإجراء المقابلة الوظيفية، والتعيين، وإدارة الأداء، والتعلم، ومكافأة الإنجازات، ومستوى مشاركة الموظفين، ومهارة المؤسسة في إدارة المخاطر).

طباعة