أبرزها «استكشاف الفرص الوظيفية».. والإقامة الخضراء للعامل الحر

5 تأشيرات إقامة تخدم سوق العمل في الدولة

وفّرت اللائحة التنفيذية بشأن المرسوم بقانون اتحادي في شأن دخول وإقامة الأجانب، والتي اعتمدها مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خمسة أنواع من الإقامات والتأشيرات التي تخدم سوق العمل في دولة الإمارات، بهدف تعزيز مكانة الإمارات وجهة مثالية للعيش والعمل والاستثمار، ودعم مسيرة النمو الاقتصادي المستدام، عبر جذب واستبقاء المواهب والكفاءات المؤهلة من كل أرجاء العالم.

ووفقاً للائحة التنفيذية، فإن أول أنواع الإقامات التي تخدم سوق العمل في الدولة، «تأشيرة استكشاف فرص العمل»، وتم استحداثها لتيسير دخول المهارات والكفاءات لاستكشاف فرص العمل المتاحة في الدولة، حيث تمنح لفئة العمالة الماهرة في المستويات المهنية الأول أو الثاني أو الثالث، كما تمنح لخريجي أفضل 500 جامعة في العالم، على ألا يكون قد مر على تخرج الشخص أكثر من عامين، وأن يكون الحد الأدنى للمستوى التعليمي شهادة البكالوريوس أو ما يعادلها.

وتسمى الإقامة الثانية بـ«تأشيرة استكشاف الفرص الاستثمارية وفرص الأعمال»، وتهدف إلى تيسير دخول المستثمرين لاستكشاف فرص الاستثمار، إذ تمنح المستثمرين ورواد الأعمال الفرصة للتعرف إلى متطلبات تأسيس الأعمال ضمن إجراءات بسيطة، ومن دون ضامن أو مستضيف داخل الدولة.

كما شهدت منظومة تصاريح الإقامة تحديثات نوعية، أهمها استحداث الإقامة الخضراء لمدة خمس سنوات، لتشمل «الإقامة الخضراء للعامل المهاري»، بشرط الحصول على تصريح عمل في الدولة، بموجب عقد عمل ساري المفعول، وأن يكون الشخص من فئة العمالة الماهرة (المستوى المهني الأول أو الثاني أو الثالث)، وكذلك «الإقامة الخضراء للعمل الحر»، بشرط الحصول على تصريح عمل حر من وزارة الموارد البشرية والتوطين على أن يكون الحد الأدنى للمستوى التعليمي شهادة البكالوريوس أو الدبلوم التخصصي أو ما يعادلها، وألا يقل الدخل السنوي من العمل الحر لعامين سابقين عن 360 ألف درهم، وأخيراً «الإقامة الخضراء للمستثمر أو الشريك» التي تحل محل إقامة المستثمر السابقة، ومدتها سنتان، وباشتراطات أبسط ومزايا أكبر.

طباعة