%29 من موظفي حكومة الإمارات شباب

أكدت وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل رئيسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، عهود بنت خلفان الرومي، أن الكوادر الوطنية الشابة هي التي ستكون قيادات العمل الحكومي المستقبلية، موضحة أن المهمة الأساسية للحكومة تتمثل في دعم الشباب، من خلال تهيئة أفضل نموذج للموارد البشرية الحكومية عالمياً، يمكّنهم، ويوفر لـهـم فـرص الـتـطـور واكتساب مهارات المستقبل، ويبني أفضل المواهب الحكومية، في بيئة محفزة وداعمة تلبي تطلعاتهم المستقبلية.

وأشارت الوزيرة، في تصريحات بالعدد الأخير من مجلة «الموارد البشرية»، التابعة للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، إلى أن تمكين الشباب وتعزيز دورهـم يعد عنصراً أساسیاً في تطوير العمل الحكومي والارتـقـاء بـأداء جهات العمل.

وقالت: «للشباب دور محوري في تحديد ملامح مستقبل الـعـمـل الـحـكـومـي، ومـواجـهـة تحدياته، واستباق المتغيرات التي يحملها عصر التكنولوجيا المتقدمة باكتساب المهارات، لاسيما أن 29% من موظفي الحكومة من الشباب دون سن 35 عاماً».

طباعة