استشارة

■ ماذا يعني اعتماد الشيك من البنك المسحوب عليه؟ وما الآثار المترتبة على ذلك؟

(ع.ل) دبي

■■ لا يشترط لتحصيل الشيك قبول البنك المسحوب عليه، لأن الشيك يقدم إلى المصارف للوفاء بقيمته لا قبوله، ومن ثم فإن استلام البنك الشيك لتحصيله لا ينشئ أي التزام قبل البنك تجاه حامله.

فإذا رفض البنك الوفاء بقيمته، لعدم وجود رصيد أو لأي سبب آخر، لا يكون لحامله سوى الرجوع إلى مُوقّع الشيك أو مظهره أو الضامن، إلا أن البنك يكون مسؤولاً عن تحصيل قيمة الشيك في حالة واحدة، وهي اعتماده.

واعتماد الشيك يعني تصريح البنك بوجود مقابل للوفاء بقيمته في تاريخ التأشير عليه، ومن ثم لا يجوز له بعد ذلك رفض صرف قيمته، إذ إنه ملزم في حالة اعتماد الشيك بتجميد قيمة الوفاء به لمصلحة حامله حتى انتهاء مواعيد تقديم الشيك.

ويتأسس ذلك بناء على المادة 600 من تعديلات قانون المعاملات التجارية، التي تنص على «جواز اعتماد البنك للشيك المسحوب عليه بالتوقيع على وجهه، ويفيد هذا الاعتماد وجود رصيد مقابل الوفاء بقيمته في تاريخ التأشير بالاعتماد، وتبقي قيمة الشيك المعتمد كله أو جزء منه بعد الوفاء الجزئي مجمداً لدى البنك المسحوب عليه وتحت مسؤوليته لمصلحة حامل الشيك إلى تاريخ انتهاء مواعيد تقديم الشيك لتحصيل قيمته، ولا يجوز للبنك رفض اعتماد الشيك إذا طلب منه محرر الشيك أو حامله ذلك، طالما كان الرصيد يكفي لدفع قيمة الشيك كلياً أو جزئياً».

طباعة