قصص

اشترك حارس أمن مع متهم هارب في سرقة شخص بالإكراه بعد أن قاما بالاعتداء عليه، ونجحت شرطة دبي في القبض عليه، وأحالته إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات في دبي التي باشرت محاكمته بتهمة السرقة بالإكراه.

وأفاد المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة بأنه كان يسير في منطقة هور العنز، وتكالب عليه عدد من الأشخاص الأفارقة واعتدوا عليه وسرقوا هاتفه النقال، فاستغاث بأحد الأشخاص وأبلغ الشرطة عن الواقعة.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه أحيل إليهم بلاغ من الإدارة العامة للعمليات عن واقعة سرقة بالإكراه، فانتقل إلى مكان الواقعة مع زميله وتم الاستماع إلى إفادة المجني عليه، وأثناء تمشيط المنطقة اشتبها في شخص يحمل المواصفات ذاتها التي أدلى بها المجني عليه، فطلبا منه إثبات هويته ثم قاما بتقييده بقيد بلاستيكي ووضعه في دورية الشرطة.

وأضاف أن المتهم فتح الزجاج الجانبي وقفز خارج المركبة وأصيب بإصابة في رجله اليمنى، فتم نقله من قبل الإسعاف إلى مستشفى راشد، وبتفتيش المتهم احترازياً عثر على هاتف نقال وبعرضه على المجني عليه تعرف عليه وعلى المتهم.

كما باشرت المحكمة محاكمة مندوب مبيعات متهم بسرقة هاتف نقال بالإكراه مع آخر مجهول من مضيف جوي أوروبي، بأن اعترضا طريقه وأمسكا به وأسقطاه أرضاً واعتديا عليه بالضرب، ثم حاولا سرقة حقيبته إلا أنه تمسك بها بقوة فسرقا هاتفه.

وقال المجني عليه إنه خرج من محطة مترو في منطقة الكرامة، واعترض طريقه المتهم وشخص آخر إفريقي، ثم فوجئ بأحدهما يمسكه من رقبته ويسقطه على الأرض، فيما ركله الآخر وحاول سحب الحقيبة من يده لكنه تمسك بها بقوة فسرقا منه هاتفه وفرا هاربين، فتوجه إلى مقر سكنه وطلب من حارس الأمن الاتصال بالشرطة.

وقال شاهد من شرطة دبي، إنه تم تحديد هوية المتهمين والقبض على مندوب المبيعات، وتعرف عليه المجني عليه.

طباعة