قصص

    قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس خليجي عاماً وتغريمه 5000 درهم، بعد إدانته بالاعتداء على زوجته، وتحطيم محتويات أحد الفنادق.

    وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن حالة هستيرية أصابت المتهم أثناء وجوده برفقة زوجته وابنيه في أحد الفنادق في دبي، وانهال على زوجته ضرباً بعنف، حتى أصابها بعاهة مستدامة، كما أتلف منقولات تخص الفندق، تزيد قيمتها على 10 آلاف درهم، وذلك لشكه في تصرفات زوجته، واعتقاده أنها تتجسس عليه، وأحالته النيابة إلى محكمة الجنايات بتهمة ارتكاب جناية الاعتداء على سلامة الغير المفضي إلى عاهة مستدامة، وجنحة إتلاف مال مملوك للغير.

    وقالت الزوجة (موظفة خليجية 23 عاماً)، في التحقيقات إنها كانت برفقة زوجها في الفندق وابنيها، وفجأة أصابته حالة هستيرية، وبدأ يشك في جميع تصرفاتها، ويظن أنها تتجسس عليه، ثم اندفع في الاعتداء عليها بلكمها على رأسها وخنقها بكلتا يديه، وعندما حاولت الفرار من الغرفة، لحق بها، وأغلق الباب على رجلها اليمنى مرات عدة، فسقطت على الأرض، ثم وجه إليها لكمة في أنفها، وتجمع عدد من النزلاء ورجال الأمن أمام الغرفة، وحضرت الشرطة ونقلتها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

    وأقر المتهم باعتدائه العنيف على زوجته، فيما كشف تقرير الطب الشرعي أن المرأة احتاجت لعلاج يزيد على 20 يوماً، وخلّف الاعتداء إصابتها بعاهة مستدامة متمثلة في حركات القدم، فضلاً عن انحراف في الحاجز الأنفي مصحوب بضيق في الخياشيم، وقُدرت نسبة العجز بـ15%.

    طباعة