قصص

    قضت محكمة الجنايات في دبي، بالحبس ستة أشهر بحق مسؤول وردية في محطة تعبئة وقود بتهمة الاستيلاء على مال عام عائد للمؤسسة يقدر بنحو 521 ألف درهم، وذلك خلال فترة امتدت قرابة ثلاث سنوات وأربعة أشهر، من خلال التلاعب في قسائم الإيداع، والتزوير في مستندات إلكترونية، وتم كشف أمره من قبل مسؤوله المباشر بعد أن اكتشف عجزاً في المبالغ التي وردها المتهم، وحين راجع الكاميرات شاهد المتهم يختلس 5000 درهم، ويخفيها في حذائه، وبعد مواجهته اعتذر وردّ المبلغ في اليوم التالي، لكن دفع تصرفه المسؤولين إلى التدقيق وراءه ليكتشفوا اختلاسه مبالغ مالية أخرى.

    وقضت المحكمة عليه كذلك بغرامة مالية 150 ألف درهم وألزمته برد مبلغ 464 ألف درهم للمؤسسة التي كان يعمل فيها.

    وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن المتهم كان يزوّر قسائم إيداع بقيم أقل من مبالغ المبيعات المحصلة ويستولي على الفارق لنفسه، من بينها قسيمة يدوية بمبالغ 88 ألفاً و801 درهم، واكتشف أن حجم المبيعات الفعلي كان 128 ألفاً و801 درهم، وتبين أن المتهم زوّر أكثر من 30 تقرير مبيعات و23 قسيمة بيع بالأسلوب ذاته.

    وقال مشرف في المحطة، إن طبيعة عمله استلام المبالغ المتحصلة من العاملين في المحطة، وفي أحد الأيام حضر لاستلام الأموال من المتهم مع كشف المبالغ، وبالتدقيق في الكشوف رصد نقصاً بلغ 5000 درهم، فأبلغ مسؤوليه بالعمل وراجعوا الكاميرات ليشاهدوا المتهم يخفي المبلغ في حذائه، فتم مواجهته واعترف بالجريمة وردّ المبلغ في اليوم التالي.


    تستقبل «الإمارات اليوم» عبر صفحة «محاكم»، التي تنشر

    في عدد كل يوم سبت، استشارات قرائها واستفساراتهم لمعرفة وجهة النظر القانونية فيها.

    إعداد: محمد فودة : mfouda@ey.ae

    طباعة