قصص

ادعت امرأة آسيوية (44 عاماً)، إدارتها لشركة تخليص معاملات، وزوّرت صورة محرر رسمي لرخصة مهنية منسوبة إلى دائرة التنمية الاقتصادية، واستعملتها في الاستيلاء على مبلغ 134 ألف درهم من رجل أعمال بغرض تأسيس شركة له في دبي، وذلك بحسب تحقيقات النيابة العامة التي أحالتها إلى محكمة الجنايات.

وقال المجني عليه أميركي، إنه اتفق مع المتهمة على تأسيس شركة بحكم عملها كمديرة تخليص معاملات وأعطاها 134 ألف درهم على دفعات، لاستصدار التراخيص اللازمة من دائرة التنمية الاقتصادية وبلدية دبي وغيرهما من الدوائر، وأرسلت إليه صورة من الرخصة التجارية على تطبيق «واتس أب».

وأضاف أن المتهمة طلبت منه رسوم إيجار المكتب في المنطقة الحرة ورسوم إقامات العمال، وأموالاً أخرى، فتوجه إلى البنك لفتح حساب باسم الشركة، وطلب منه رسالة من دائرة التنمية الاقتصادية، فتوجه إلى هناك حاملاً الرخصة ليكتشف أن رقمها غير صحيح وليست مسجلة في النظام، ولاحظ ارتباكاً من موظفي الدائرة، الذين أدخلوه إلى مديرة الفرع، التي أكدت له أن الرخصة التي بحوزته مزورة وغير مسجلة، ما أصابه بصدمة بالغة وأيقنت مديرة الفرع أنه حسن النية لذا لم تتخذ أي إجراء ضده، وطلبت منه فتح بلاغ بالواقعة.

وأشار المجني عليه إلى أنه توجه مباشرة إلى مقر شركة تخليص المعاملات التي ادعت المتهمة أنها تعمل فيها فوجدها مغلقة من فترة، لافتاً إلى أنه تعرف إليها عن طريق بعض أصدقائه، وأعطته أوراقاً ووثائق تثبت موقعها في الشركة وتبين لاحقاً أنها مزوّرة.

طباعة