استشارة

بن حيدر: ذمة المؤسسة الفردية من ذمة صاحبها.

• تعاملت مع مؤسسة فردية في إمارة دبي، ووردت لها بضائع بقيمة مليون درهم بناء على عقد مبرم بيني وبينها.

وعندما طالبتها بسداد ما ترصد في ذمتها نتيجة هذا العقد ماطلتني في السداد. وأخيراً اكتشفت أن صاحب المؤسسة الفردية حولها إلى شركة ذات مسؤولية محدودة بالشراكة مع أشخاص آخرين. وحين راجعتهم أفادوا بأن الشركة غير مسؤولة عن الديون السابقة على المؤسسة، معتبرين أن المؤسسة أصبحت غير موجودة.

أرجـو إفادتي عن كيفية تحصيلي لهذا المبلغ في ظل عدم وجود المؤسسة.

• إن ما استقر عليه القانون والقضاء هو أن المؤسسة الفردية ليس لها ذمة مالية مستقلة عن ذمة مالكها، أو صاحب الترخيص الخاص بها. وتالياً فإن الديون التي تترصد في ذمة المؤسسة تترصد في ذمة مالكها. وفي هذه الحال، حتى لو حولت المؤسسة الفردية إلى شركة ذات مسؤولية محدودة، فإن أي ديون سابقة على هذا التحويل تعتبر ديوناً مترصدة في ذمة مالك المؤسسة الفردية، ولا تعتبر الشركة ذات المسؤولية المحدودة مسؤولة عن الديون السابقة على تاريخ هذا التحويل، لأن شخصية الشركة ذات المسؤولية المحدودة مستقلة عن الشركاء.

وعليه، فإنك تستطيع مقاضاة صاحب المؤسسة الفردية بصفته السابقة، وذلك لاتحاد ذمته المالية مع ذمة المؤسسة سابقاً. ويعتبر مبلغ المليون درهم الخاص بك ديناً مترصداً في ذمته لا يستطيع التنصل منه.

المحامي والمحكّم عيسى بن حيدر

 

 

طباعة