شرطة حتا: لا حوادث طارئة بالمناطق الجبلية والأودية خلال الأمطار

أكد مدير مركز شرطة حتا العقيد مبارك بن مبارك الكتبي، عدم تسجيل أية حوادث طارئة سواء في المناطق الجبلية أو الأودية أو حوادث مرورية خلال الثلاثة أيام الماضية التي شهدت سقوط أمطار كثيفة على منطقة حتا، مشيداً بالالتزام العالي لسكان المنطقة والمقيمين والزائرين والسياح إليها بالتعليمات والتوعية التي تقدمها الحملة السنوية "الأمطار نعمة لا تجعلها نقمة".

ولفت العقيد الكتبي إلى أن المركز يُطبق حملة "الأمطار نعمة لا تجعلها نقمة" السنوية والتي يتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع عدد من الجهات منها بلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، والدفاع المدني بدبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وذلك من أجل رفع مستوى الجاهزية للتعامل مع بلاغات الحوادث الطارئة كانحصار سيارات في المياه الجارية أو حوادث السقوط من المرتفعات إلى جانب الحوادث المرورية خلال تساقط الأمطار.

ولفت إلى أن مركز شرطة حتا يعقد اجتمعاً تنسيقاً مع الشركاء الاستراتيجيين قبل بدء فصل الشتاء من كل عام، من أجل رفع مستوى الجاهزية الدائم والتنسيق المشترك للتعامل مع أية حوادث طارئة، وتعزيز التوعية للسياح وزوار المناطق الجبلية والأودية والسدود.

وأضاف أن مركز شرطة حتا يتخذ فور سقوط الأمطار في المنطقة وجريان الأودية عدة إجراءات سريعة من أجل تحقيق سرعة الاستجابة في حال وقوع الحوادث، وأول هذه الخطوات إشعار الدوريات بتغطية كافة الشوارع وتشغيل اللواح لتنبيه السائقين بضرورة تخفيض السرعة، إلى جانب العمل على التنسيق مع الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، وفرق الإنقاذ البري والبحري من أجل الجاهزية للتعامل مع أي حادث طارئ أو حادث انحصار سيارات في مجاري المياه أو حادث سقوط عن المرتفعات الجبلية.

وأكد العقيد الكتبي أن مركز شرطة حتا يعمل على تكثيف دورياته المرورية في مناطق جريان الأودية والجبال، موضحاً أن هذه الدوريات تتمتع بميزات خاصة عن الدوريات العادية في قدرتها على السير في المناطق الوعرة بسبب إطاراتها المخصصة لهذا النوع من المناطق، إلى جانب احتوائها على أحدث الأجهزة الذكية والتقنيات الحديثة في التواصل مع مركز القيادة والسيطرة، وتوفر كافة المعدات التي تستخدم في الإنقاذ وتقديم الدعم والمساندة، مؤكداً في الوقت ذاته أن أفراد الشرطة في هذه الدوريات مدربون على التعامل مع مختلف أنواع حالات الطوارئ بحرفية عالية وعلى مدار الساعة.

طباعة