«جنايات دبي» أدانته وحكمت عليه بالغرامة

عربي يهدّد زوجته برميها من الشرفة أمام أبنائهما

المحكمة استعملت الرأفة مع المتهم لظروف الواقعة. تصوير: باتريك كاستيلو

أيدت محكمة الاستئناف في دبي، حكماً قضت به محكمة أول درجة، بإدانة رجل (عربي) وتغريمه 3000 درهم، بسبب تهديد زوجته برميها من الشرفة أمام أبنائهما.

وأفادت تفاصيل الواقعة، حسبما استقر في يقين المحكمة، واطمأن إليه وجدانها، بأن المجني عليها كانت في منزلها حين انفعل عليها الزوج، إثر خلاف بينهما، وهدّدها قائلاً: «والله، ورب الكعبة بعقج من البلكونة».

وأفادت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة بأن زوجها هدّدها بإلقائها من البلكونة أمام أبنائهما، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها بذلك.

فيما شهد ابنهما في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة، بأن والده يهدد أمه بشكل متكرر، وسبق أن قال له إنه سيدفع 20 ألفاً لصديقه حتى يضربها، كما هدّدها في موضوع الدعوى برميها من الشرفة.

وبسؤال المتهم خلال المحاكمة، أنكر التهمة المنسوبة إليه، وبرر البلاغ بأنه كيدي نتيجة خلافات زوجية، نافياً أن يكون هدد برمي زوجته من الشرفة.

من جهتها، ذكرت المحكمة في حيثيات الحكم أنه من المقرر قانوناً أن كل عبارة من شأنها إزعاج المجني عليه، وإلقاء الرعب في نفسه، أو إحداث الخوف عنده من خطر يراد إيقاعه ضد نفسه أو ماله، يعد تهديداً يعاقب عليه، سواء كتابة أو شفاهة، دون اشتراط أن يكون التهديد مصحوباً بطلب.

وحول الدفع بكيدية الاتهام لوجود خلافات أسرية، أفادت المحكمة بأن هذا الدفع من أوجه الدفاع التي لا تستوجب في الأصل من المحكمة رداً صريحاً، مؤكدة اطمئنانها إلى أدلة الثبوت، معتبرة أن ما يثيره المتهم في هذا الخصوص لا محل له.

فيما رأت المحكمة أن تأخذ المتهم بقسط من الرأفة بالنظر إلى ظروف وملابسات الدعوى، وقضت بتغريمه 3000 درهم.

طباعة