استخدموا أجهزة تقنية متطورة في الجريمة

شرطة الشارقة تضبط عصابة متخصصة في تزييف العملات

أفراد العصابة وأمامهم أدوات تزييف العملات. من المصدر

تمكنت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة من ضبط عصابة مكونة من ثمانية أشخاص ينتمون لدول إفريقية، قاموا بارتكاب جرائم تزييف عملات نقدية، لاستغلالها في ارتكاب جرائم احتيال.

وأفاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، العقيد عمر بوالزود، بأن الإدارة تلقت معلومات مؤكدة حول قيام مجموعة من الأشخاص بتزييف العملات النقدية، وبناءً على تلك المعلومات، تم تشكيل عدة فرق أمنية متخصصة في الجرائم الاقتصادية لمتابعة نشاط العصابة وضبطها.

وأشار إلى أن فريق الرصد والمتابعة نجح في الكشف عن هوية العصابة التي تبين أن أفرادها قدِموا حديثاً إلى الدولة، وأنهم يقومون بالاحتيال على الضحايا من خلال إيهامهم بأن لديهم القدرة على مضاعفة الأموال، وبيع النقد الأجنبي (المزيف) بقيمة أقل من السوق المحلية للحصول على نقد أصلي.

وأوضح أن الفريق وضع كميناً مُحكماً لضبط المشتبه فيهم واحداً تلو الآخر، وبتفتيش مساكنهم عُثر على أوراق نقدية مزيفة من العملات الأجنبية، ومعدات وأجهزة تقنية تستخدم في تزييف العملات، بالإضافة إلى تحريز أدوات وأحبار أُعدت للغرض ذاته، مشيراً إلى أن العملات المضبوطة مزيفة وفق أسلوب التزييف الكلي، ويمكن أن تنطلي على الأشخاص البسطاء.

وأثنى بوالزود على فريق العمل وجهوده المبذولة في سرعة ضبط أفراد العصابة، على الرغم من الأسلوب الذي اتّسم بالحذر الشديد في تحركاتهم، داعياً الجمهور إلى التكاتف والتعاون المستمر وعدم التردد في الإبلاغ عن أي أمر مريب يدور حولهم للحد من الجرائم المماثلة، مؤكداً أهمية ترسيخ مفاهيم الشراكة المجتمعية لتعزيز الأمن والأمان الشاملين في المجتمع.

 

طباعة