مخالفات سلوكية على الـ «سوشيال ميديا» تُنهي خدمات معلم

أنهت مدرسة خاصة خدمات معلم لديها بعد تلقيها شكاوى من طالبات وذويهن حول وجود مخالفات سلوكية في حسابه على الـ«سوشيال ميديا»، فيما ادعى المعلم أن حسابه تم اختراقه وطالب المدرسة والمسؤولين عنها بأن يؤدوا له 501 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي أصابته نتيجة تشويه سمعته، فيما قضت محكمة أبوظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية برفض الدعوى.

وفي التفاصيل أقام معلم في مدرسة خاصة دعوى ضد مدرسة واثنين من المسؤولين فيها، طالب بإلزامهم بدفع 501 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي أصابته، موضحاً أنه كان يعمل في المدرسة بمهنة معلم لأكثر من أربع سنوات، وقام المدعى عليهما الثاني والثالثة بتوجيه خطاب إنهاء خدمات له دون أي اخلال منه ودون سابق إنذار، ورفع دعوى ضد المدرسة، وقضت المحكمة العمالية بإلزامها بأن تؤدي له 58 ألف درهم، وتذكرة سفر على الدرجة السياحية حال مغادرته البلاد.

وأوضح المدعي أن المدرسة متمثلة في المدعى عليهما الثاني والثالثة، شوهت سمعته عن طريق إيقافه عن العمل وطلبت منه تسليم جهاز الكمبيوتر وإيقاف بريده الإلكتروني، وتم النشر في المدرسة أن المدعي غير سوي أخلاقياً على غير الحقيقة، ما شوه سمعته في المدرسة، وتم اتهامه في شرفه وعرضه بكلام سيئ قامت المدعى عليها بذكره في مذكراتها عن طريق وكيلها القانوني أثناء الدعوى العمالية، والذي يكفي للقضاء على مهنته ومستقبله العملي، كما رفضت إصدار رسالة توصية للانتقال إلى عمل آخر.

وقضت محكمه البداية بعدم اختصاصها نوعياً بنظر طلب المدعي بإلزام المدعى عليهم بتقديم تزكية له، وبإحالته بحالته إلى محكمة أبوظبي العمالية الابتدائية لنظرها، وبرفض بقية الطلبات. ولم يرتض المدعي هذا القضاء.

من جانبها أفادت محكمة الاستئناف في حيثيات الحكم بأن محكمة أول درجة تعرضت للفصل في الخصومة الماثلة بالرفض لخلو الأوراق مما يفيد بوجود خطأ في جانب المدعى عليهم في ما يخص التحقيق الذي قاموا به نتيجة شكوى بعض الطالبات، والذي تبين للمحكمة أن المدعي أقر بأن الحساب محل الشكوى يعود له، ولم ينكر بعض المخالفات التي وقعت في حسابه، وادعى في التحقيق الذي أجرته المدرسة أن حسابه تم اختراقه.

وأكدت المحكمة أنها لا ترى أن هناك خطأ في جانب المدعى عليهم عندما قاموا بالتحقيق في شكاوى بعض الطالبات وذويهن من حساب المدعي، كون ذلك من صميم واجبهم بغض النظر عن النتيجة التي توصلوا إليها.

وأشارت إلى أن الثابت من الأوراق أن المدعي حصل على تعويض الفصل التعسفي وفقاً لقانون العمل.

وحكمت المحكمة بقبول الاستئناف شكلاً وفي الموضوع برفضه وبتأييد الحكم المستأنف وألزمت المستأنف بالمصروفات.

• المعلم طالب بـ501 ألف درهم تعويضاً عن تشويه سمعته.

طباعة