عقوبتها الحبس وغرامة 20 ألف درهم

«الوصفة الطبية» لا تعفي من عقوبة قيادة مركبة تحت تأثير مخدّر

شرطة أبوظبي حددت 7 قواعد لتجنّب الحوادث المرورية. أرشيفية

أكدت النيابة العامة الاتحادية، أن قيادة مركبة تحت تأثير المواد المخدرة جريمة طبقاً لقانون السير والمرور، ولا يعفى من المسؤولية قائد المركبة حتى لو كانت لديه وصفة طبية.

وذكرت ضمن توعيتها القانونية، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه طبقاً للمادة (49) من القانون الاتحادي رقم 21 لسنة 1995 في شأن السير والمرور وتعديلاته، فإنه يعاقب بالحبس وغرامة لا تقل عن 20 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من قاد مركبة أو شرع في قيادتها على الطريق تحت تأثير المشروبات الكحولية أو المواد المخدرة وما في حكمها.

وشهدت محاكم الدولة، خلال السنوات الماضية، قضايا لسائقين متهمين بقيادة مركبة تحت تأثير مواد مخدرة، والتسبب في حوادث مرورية مختلفة نجمت عنها إصابات وأضرار مادية متفاوتة الأثر.

ويعاقب قانون السير والمرور الاتحادي على جريمة قيادة المركبة تحت تأثير المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية أو ما في حكمهما بحجز المركبة لمدة 60 يوماً للمركبة الخفيفة، ووقف الرخصة لمدة سنة تبدأ من تاريخ انتهاء العقوبة، فيما تقرر المحكمة الغرامة المالية.

كما يعاقب السائق على جريمة قيادة مركبة تحت تأثير الكحول، بحجز المركبة 60 يوماً و23 نقطة، فيما تقرر المحكمة الغرامة المالية.

في سياق متصل، أشارت النيابة العامة إلى جريمة التعريض للخطر، إذ نصت المادة (399) من المرسوم بقانون اتحادي رقم 31 لسنة 2021 بإصدار قانون الجرائم والعقوبات، على أنه يعاقب بالحبس وغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين من ارتكب عمداً فعلاً من شأنه تعريض حياة الناس أو صحتهم أو أمنهم أو حرياتهم للخطر.

وبشأن عقوبة عدم الوقوف عند التسبب في وقوع حادث مروري نتجت عنه إصابات في الأشخاص، أكدت النيابة أنه طبقاً للمادة (49) من القانون الاتحادي رقم 21 لسنة 1995 في شأن السير والمرور وتعديلاته، فإنه يعاقب بالحبس وغرامة لا تقل عن 20 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين لعدم الوقوف دون عذر مقبول عند وقوع حادث مروري منه أو عليه نتجت عنه إصابات في الأشخاص.

في سياق متصل، حددت شرطة أبوظبي سبع قواعد لتجنّب حوادث «التجاوز الخاطئ» و«الانحراف المفاجئ»، إذ بثت فيديو عبر التوعية المرورية الرقمية يدعو السائقين إلى اتباع سبع قواعد مهمة لتجنب الحوادث المرورية الناتجة عن التجاوز الخاطئ والانحراف المفاجئ أثناء قيادة المركبة، والتي تتمثل في تفادي تجاوز المركبات الأخرى بصورة خاطئة، والتأكد من خلو الطريق في حال التجاوز أو الانتقال إلى المسار الآخر، بالإضافة إلى عدم تجاوز أي مركبة أخرى إلا من جانبها الأيسر، وعدم التنقل بين المسارات بطريقة متهورة تعرّض السائق للخطر، واستخدام إشارات تغيير الاتجاه عند الرغبة بتغيير المسار، وتجنب الانحراف المفاجئ، والتأكد من استخدامك للمسار الصحيح في حال الانتقال إلى طريق آخر.

طباعة