"اقتصادية عجمان" تغلق المدرسة غير المرخصة بعد واقعة "نهب الرسوم"

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان لـ"الإمارات اليوم"، أنها قامت بإغلاق المدرسة غير المرخصة، والمتهمة بالاحتيال على أولياء أمور، لعدم حصولها على التصاريح القانونية اللازمة للعمل، مشيرة إلى أن المدرسة حالياً لا تخضع لسلطة الدائرة، لكن الأمر في يد وزارة التربية والتعليم وشرطة عجمان.

وألقت القيادة العامة لشرطة عجمان القبض على شخص من الجنسية العربية في العقد الرابع من العمر، بتهمة الاحتيال على أولياء أمور الطلاب بعد أن تسلم منهم مبالغ مالية على هيئة رسوم مدرسية في مدرسة غير مرخصة.

وقال رئيس مركز شرطة الجرف الشامل بعجمان الرائد محمد الشعالي، إن عدداً من البلاغات وردت إلى المركز تفيد بتعرض أشخاص للاحتيال، وذلك بدفعهم رسوم دراسية لإدارة المدرسة، ليفاجأوا بعد أسبوع من بداية العام الدراسي أن المدرسة أغلقت أبوابها واختفى مديرها المسؤول وجميع الموظفين العاملين بها.

وأضاف رئيس مركز شرطة الجرف الشامل أنه بالتحري عن الواقعة تبين أن المتهم (م.خ.أ) لم يلتزم بقرار رفض افتتاح المدرسة رسمياً لعدم استيفاء الشروط، وأعلن عن فتح التسجيل لأولياء الأمور مقدماً عروضاً مغرية لاستقطاب أكبر عدد ممكن وقام باستلام المبالغ المالية بنفسه ووقع على وصولات الاستلام، وأغلق المدرسة هارباً من أولياء أمور الطلبة.

وباتخاذ الإجراءات اللازمة تمكنت الشرطة من القبض على المتهم، وبالتحقيق معه اعترف بأنه مارس النشاط دون ترخيص وقام بجمع مبالغ مالية من أولياء الأمور لعدد يزيد عن 1500 طالب، وصرف جزءًا من المبلغ، فيما باشرت شرطة عجمان إجراءاتها لمتابعة تحصيل المبالغ المالية لإعادتها إلى أصحابها.

طباعة