10 آلاف درهم تعويضاً لشاب سبه شقيقه عبر «واتس أب»

أيدت محكمة استئناف أبوظبي الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية، القاضي بأن يؤدي شقيق مبلغ 10 آلاف درهم تعويضاً جابراً للأضرار الأدبية والمعنوية المترتبة على قيام المحكوم ضده بسب شقيقه عبر رسالة «واتس أب».

وفي التفاصيل، أقام شاب دعوى قضائية يطلب فيها الحكم بإلزام شقيقه (المدعى عليه) بأن يؤدي له 150 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت به مع إلزامه كذلك بالرسوم والمصاريف، مشيراً إلى أن المدعى عليه قام بسبه في رسالة عبر تطبيق «واتس أب»، وتمت إدانته بموجب حكم جزائي.

من جانبه، أشار المدعى عليه، إلى وجود خلافات سابقة بينه وبين المدعي، حيث أنه يعمل في الشركة المملوكة لشقيقه المدعي وقد منعه من تسلم مستحقاته ورواتبه البالغة 29 ألفاً و370 درهماً ما اضطره لرفع دعوى عمالية، لافتاً إلى أنه تدخل لحل مشكلة عائلية لدى المدعي، فاستفزه الأخير فرد عليه بتلك العبارة.

وقضت محكمة أبوظبي للأسرة والدعاوى المدنية والإدارية، بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعي مبلغ 10 آلاف درهم تعويضاً جابراً للأضرار الأدبية والمعنوية مع المصروفات، ولم يرتض المدعى عليه الحكم فاستأنفه، وقدم مذكرة دفع فيها بعدم أحقية المستأنف ضده في التعويض، أو على الأقل يشتركان في المسؤولية، ملتمساً من هيئة المحكمة إلغاء حكم محكمة أول درجة، ورفض الدعوى للكيدية وعدم الصحة والثبوت.

طباعة