مخالفة آباء تعرض أطفالهم لحوادث منزلية

كشف "خط النجدة" 800700 التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة، عن تسجيل زيادة ملحوظة خلال الثلاث أشهر الماضية في البلاغات الواردة لأطفال تعرضوا لحوادث بالمنزل بسبب غياب الرقابة الوالدية، حيث تمت مخالفة 21 ولي أمر نتيجة إهمال أطفالهم.

وقالت مدير مركز حماية الطفل والأسرة، أمينة الرفاعي إن البلاغات تتعلق معظمها بتناول أقراص أدوية وفيتامينات أو منظفات أو مواد كيميائية عن طريق الخطأ لأطفال تتراوح أعمارهم ما بين ستة أشهر إلى أربع سنوات، حيث تم إسعاف الأطفال ونقلهم إلى مستشفى القاسمي واستقرت حالتهم الصحية بعد تلقي العلاج.

وأوضحت أنه تم اتخاذ إجراءات بعد تلقي البلاغ على الرقم 800700 منها يتم معاينة الطفل والتأكد من سلامته والتنسيق مع مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بإمارة الشارقة لتلقي العلاج المناسب، وبعد التحقق من أخصائيي الحماية وإثبات وجود الإهمال يتم مخالفة الأهل بتحرير محضر ضبط ومخالفة وتعهد بموجب الضبطية القضائية الممنوحة لهم.

وأضافت أن المركز قام تقديم جلسات التوجيه والإرشاد للأهل تتعلق بضرورة إبعاد مصادر الأذى عن متناول الأطفال وتخصيص خزانات مغلقة وبعيدة عن متناول الأطفال لوضع الأدوية والمواد الخطرة بها لضمان سلامتهم وتعريفهم بقانون حماية الطفل المعروف باسم قانون "وديمة".

ودعت الرفاعي أولياء الأمور بضرورة أخذ الحيطة والحذر والرقابة الوالدية على الأطفال خلال وجودهم بالمنزل أو خروجهم خاصة وأننا مقبلون على موسم العطلات الرسمية والصيف والتي تتزايد خلالها الحوادث.

ومن جهتها أشارت رئيس قسم سعادة المتعاملين في إدارة الاتصال الحكومي سكينة حسن هاشم، في دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، إلى إن الدائرة استقبلت 8399 مكالمة خلال الربيع الأخير من العام الماضي، بمعدل 200 مكالمة يومياً لإسعــاد المتعاملين، حيث تولي الدائرة موضوع السعادة اهتماما كبيراً من خلال التركيز على إسعاد المتعاملين وإنجاز كافة طلباتهم بسهولة وبسرعة من خلال تطوير الخدمات المقدمة وتوفير خدمات جديدة لتحقيق هذا الجانب.

وأوضحت " عملنا الأساسي هو تقديم خدمة فريدة توازي وتحقق ما يتوقعه منا المتعامل وتقديم خدمة تحوز على رضاه، وتترك انطباعا جيداً لديه، خاصة أننا نستقبل جميع المراجعين من خلال مقرات الدائرة أو عبر الإيميلات والاتصالات الواردة للدائرة عبر الخط الرئيسي "800700" والذي يعمل على مدار الساعة وتشمل الاتصالات بلاغات لجميع فئات فاقدي الرعاية الاجتماعية والتقديم على خدمات الضمان الاجتماعي وخدمات مركز كبار السن والتطوع".

طباعة