فتاة تتهم أمها بالاستيلاء على مهرها

قضت محكمة العين الابتدائية برفض دعوى أقامتها ابنه ضد والدتها وأخرى، طالبت إلزامهما برد مبلغ 60 ألف درهم قيمة مهرها أو تسليمها مشغولات ذهبية بقيمة المبلغ، وألزمت المحكمة المدعية بمصروفات الدعوى. وفي التفاصيل أقامت زوجة دعوى قضائية، طالبت فيها إلزام والدتها وامرأة أخرى برد قيمة مهرها البالغ 60 ألف درهم أو تسليمها مشغولات ذهبية بقيمة تعادل المبلغ، موضحة أن زوجها سلم مهرها إلى والدتها (المدعى عليها الأولى) على دفعتين الأولى 20 ألف درهم والثانية 40 ألف درهم، وعند مطالبتها بالمهر، أفادت المدعى عليها الأولى بأنها اشترت ذهب بالمبلغ وسلمته للمدعى عليها الثانية. وخلال نظر الدعوى قدم محامي الابنة، مذكرة أكد فيها في على طلباتها السابقة واحتياطيا مخاطبة لجنة التوجيه الأسري لضم أحد الملفات، لتفريغ المحادثات المرئية التي تمت بين الابنة وأمها، وعلى سبيل الاحتياط الكلي توجيه اليمين الحاسمة للمدعى عليهما، فيما عرضت المحكمة الصلح على الأطراف وطلب أجلا للتسوية. وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم بأن الثابت من أوراق الدعوى، أن الابنة تمسكت بطلب إثبات مطالبتها الماثلة بتوجيه اليمين الحاسمة إلى المدعى عليهما فوجهت المحكمة إليهما اليمين الحاسمة، وبذات الجلسة أبدى المدعى عليهما استعدادهما لحف اليمين الموجهة من المدعية وحلفت المدعى عليها الأولى بعدم وجود بذمتها أي مبالغ لصالح ابنتها، كما حلفت المدعى عليها الثانية بأن ذمتها غير مشغولة للمدعية بأي مبالغ، بما مؤداه حسم النزاع بشأن واقعة عدم انشغال ذمتهما لصالح المدعية بالمبلغ المطالب به والذهب المتعلق به، ومن ثم تكون المدعية أخفقت في إثبات مطالبتها، الأمر الذي يتعين معه القضاء برفض الدعوى، وحكمت المحكمة، برفض الدعوى وألزمت المدعية بالمصروفات.
طباعة