استخدم مطرقة في تكسير الأغراض

حبس موظف حاول طرد مستأجري منزله بـ «الإتلاف والتهديد»

«جنايات دبي» قضت بحبس المتهم 3 أشهر. أرشيفية

قضت محكمة الجنايات في دبي، بحبس موظف خليجي ثلاثة أشهر بتهمة اقتحام منزل قام والده بتأجيره لأسرة، وحاول الموظف إخلاء المنزل من قاطنيه بالقوة، وأتلف عدداً من ممتلكاتهم، وهدد أحد أفراد الأسرة بضربه بمطرقة إذا لم يخرج من المنزل، قائلاً له «اطلع وإلا باضربك»، ووجهت إليه النيابة ارتكاب جناية التهديد مصحوباً بطلب، وجنحتَي إتلاف مال مملوك لآخرين وانتهاك حرمة ملك الغير.

وأفادت محكمة الجنايات في حيثيات الحكم، بأنه بحسب أوراق الدعوى استأجرت الأسرة المجني عليها منزلاً في منطقة العوير، وبسبب رغبة أحد أبناء ورثة هذا المنزل في إخلاء المستأجرين منه، قام بدخوله دون إذن منهم أو رضاهم حاملاً مطرقة وأتلف عمداً ممتلكات خاصة بالأسرة، وهدد أحدهم بالضرب.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة، إنه كان في منزله رفقة أشقائه وشقيقاته حين سمع صوتاً في الخارج، فتوجه إلى مصدر الصوت ووجد المتهم بيده مطرقة يكسر بها إطار الستارة والإنارة وجرس المنزل، فحذره من إبلاغ الشرطة، لكنه لم يهتم وواصل تكسير أغراض المنزل، ثم تمادى ودخل إلى غرفة نوم شقيقه دون استئذان وبيده المطرقة، فتوجه إلى مركز الشرطة وحرر بلاغاً ضده. فيما ذكر شقيقه أنه سمع صوت إزعاج وتكسير، ثم فوجئ بالمتهم يدخل غرفة نومه، ويطلب منهم الخروج، وهدده بالمطرقة التي يحملها قائلاً «اطلع وإلا باضربك»، فاتصلوا بالشرطة التي حضرت وتحدث أحد أفرادها مع المتهم الذي غادر المكان، فتوجه لاحقاً مع شقيقه وحررا بلاغاً ضده.

من جهته، اعترف المتهم في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة بأنه توجه إلى المنزل حاملاً مطرقة ذات مقبض خشبي بغرض فصل الكهرباء عن المنزل، وأتلف الصندوق الخشبي المثبت حول المحول الكهربائي، وأتلف ستارة المنزل، لكنه تراجع عن اعترافه لاحقاً أمام هيئة المحكمة، التي لم تطمئن إلى إنكاره في ضوء الأدلة المثبتة، وقضت بإدانته وحبسه ثلاثة أشهر في التهمة الأولى، فيما انقضت الدعوى في جنحتَي الإتلاف وانتهاك حرمة الغير بعد تنازل المجني عليهما.

طباعة