شرطة أم القيوين تعين «روبوت» وتصدر له بطاقة وظيفية

أصدر قائد عام شرطة أم القيوين، اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا، أول بطاقة وظيفية لموظف آلي معني بالتحقيق في الجرائم الواقعة على الأطفال يحمل اسم (روبوتوك)، أطلقته القيادة العامة لشرطة أم القيوين بالشراكة مع دائرة أم القيوين الذكية، وباشر المحقق (روبوتوك) عمله رسمياً، بعد فترة تجربة استمرت ثلاث سنوات حقق خلالها نتائج مبهرة في التحقيق في الجرائم الواقعة على الأطفال.

وقال المعلا إن الخطوة تأتي ضمن تطلعات القيادة العامة لشرطة أم القيوين للمستقبل ومساهمتها في تحقيق رؤية القيادة وتأكيدها لدور الذكاء الاصطناعي في المرحلة المقبلة،
موضحاً أن «روبوتوك» يمكنه التحدث مع الأطفال المجني عليهم، بلغتين (العربية والإنجليزية)، إضافة إلى قدرته على استخدام اللهجة المحلية، مستفيداً من قدرته على كشف حالتهم النفسية، بفضل قدرته على تغيير تعابير وجهه 360 مرة، بما يسهم في بث الطمأنينة في نفوس الأطفال، أثناء التحقيق.

وأضاف أن «روبوتوك» يعتبر ضابط إلكتروني مخصص للتحقيق في جرائم الأطفال الذين تراوح أعمارهم ما بين خمس و10 سنوات، متابعاً أن لديه ثماني ميزات، أهمها القدرة على معرفة الأشخاص الذين سبق أن حقق أو تعامل معهم من خلال تقنية «تمييز الوجه»، وقراءة تعابير الوجه، ونطق الأسئلة المكتوبة لتوجيهها للطفل من خلال شاشات التحكم، وعرض صور المشتبه فيهم من خلال جهاز «آي باد».

ويتميز «روبوتوك» بالقدرة على تمييز جنس الطفل، (ذكراً وأنثى)، ومعرفة ما إذا كان متوتراً أو فرحاً، من خلال قراءة تعابير وجهه، وطورت شرطة أم القيوين «روبوتوك» بعدما أثبتت الدراسات العالمية أن الإنسان الآلي استطاع كسب ود الأطفال، والحصول على معلومات منهم بشكل أفضل من ضابط البشري، كما يهدف تعزيز أمن الأطفال وضمان سرعة كشف الحقائق في الجرائم التي ترتكب ضدهم.

ويحتوي (روبوتوك) على لوحة تحكم تمكنه من إدخال البيانات والأسئلة المتعلقة بالجريمة التي يتم التحقيق فيها مع الطفل من قبل «روبوتوك»، ومنها أسئلة الإساءة الجسدية واللفظية، والأسئلة المتعلقة بالجرائم الجنسية، إذ يتم اختيار نوع الحالة من الضابط المحقق ليبدأ «روبوتوك» طرح الأسئلة والتحقيق مع الطفل، حسب نوع الجريمة، وتتميز اللوحة باستقبال تعابير وجه الطفل، التي يرسلها «روبوتوك»، وعرضها على الضابط، ويمكنها حساب درجة الخطورة الواقعة على الطفل من خلال إجاباته، إضافة إلى تسجيل وأرشفة الإجراءات التي يتخذها «روبوتوك» والضابط المحقق، وطباعة التقارير لكل حالة.

طباعة