العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «جمارك دبي» أحبطت إدخالها عبر منفذ «حتا»

    ضبط 64 «صقراً حراً» مخبأة في شاحنة خضراوات

    إخفاء الصقور الحية في مقدمة الشاحنة أسفل الخضروات. من المصدر

    أحبط قطاع التفتيش الجمركي في جمارك دبي محاولة تهريب 64 طائراً حياً من نوع «الصقر الحر»، وذلك في محاولة لإدخالها إلى أراضي الدولة عبر منفذ حتا الحدودي، ما يُعد مخالفاً لقانون تنظيم ومراقبة الاتجار الدولي بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض وقانون الحجر البيطري، المعمول بهما في الدولة، حيث لا تحمل الشحنة المذكورة أية مستندات رسمية أو شهادات صحية، وذلك استناداً للقانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2002 والخاص باتفاقية تنظيم التجارة الدولية للأنواع الحيوانية والنباتية المهددة بالانقراض «السايتس» التي انضمت إليها دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1990.

    وتعود تفاصيل الواقعة إلى اشتباه مفتش خلال مناوبة العمل بمركز جمارك حتا في شاحنة خضراوات، فقام بتفتيشها بعد أن لاحظ القلق على سائق الشاحنة، ليجد عدداً من الصقور الحية من نوع «الصقر الحر»، تم إخفاؤها في مقدمة الشاحنة أسفل الخضراوات، وتغطيتها بأوراق من الخضراوات وبعض الألواح الخشبية، ويعرف الصقر الحر بمهارته في رياضة صيد الطيور، وبعد تحرير الضبطية تم تسليم الصقور إلى قسم «الحجر البيطري» التابع لوزارة التغير المناخي والبيئة بمركز حتا الحدودي، ليتم التعامل معها وفقاً للاتفاقات والمعاهدات الدولية بخصوصها.

    وتعمل الدائرة على رفع مستوى كفاءة المفتشين وإخضاعهم لبرامج التأهيل والتدريب على أساليب التهريب، بالإضافة إلى تعميم قوائم الحيوانات المهددة بالانقراض للتعرف إليها والاستفادة منها في عمليات الضبط، حيث تم تسجيل 44 ضبطية متنوعة خلال النصف الأول من العام الجاري في مركز حتا.

    وأوضح مدير أول مركز حتا الجمركي، حمد كاجور، أن مركز جمارك حتا يتعامل يومياً مع 150 شاحنة محملة بالبضائع، حيث بلغ عدد الشاحنات التي تعامل معها المركز 23 ألفاً و892 شاحنة خلال النصف الأول من العام الجاري.

    طباعة