العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «جنايات دبي» قضت بسجنه 10 سنوات

    مسافر يهرّب «ماريغوانا»: كنت أظنها موزاً

    نفى زائر إفريقي علمه بطبيعة كمية كبيرة من مخدر الماريغوانا عثر عليها مفتشو جمارك دبي في حقيبة سفره أثناء محاولة دخوله الدولة عبر مطار دبي، وساق ادعاء غريباً لم تتصوره المحكمة، وهو أن شخصاً في بلاده أعطاه الحقيبة باعتبارها تحوي فاكهة الموز لتسليمها إلى شخص موجود في الدولة، مقابل مصروفات السفر ومساعدته في العثور على عمل في الإمارات، لكن هيئة محكمة جنايات دبي لم تقتنع بزعمه وقضت بإدانته وسجنه 10 سنوات.

    وبدأت القضية وفق تحقيقات النيابة العامة في دبي صباح يوم 30 من نوفمبر الماضي حين وصل «د.أ» (إفريقي) إلى المبنى رقم 3 بمطار دبي، وأثناء مرور حقيبتي سفره على جهاز الكشف بالأشعة تم الاشتباه في وجود كثافة بهما.

    وبعد مرور الحقيبتين بالمسار المعتاد للحقائب استلمهما المتهم، فتم استيقافه من قبل المفتشين، وبتفتيشهما عثر على طردين كبيرين يحويان مادة عشبية ثبت لاحقاً من قبل المختبر الجنائي في شرطة دبي أنها مخدر الماريغوانا.

    وبالتحقيق مع المتهم في محضري الجمارك والنيابة العامة قرر أن شخصاً في بلاده طلب منه توصيل الحقيبتين إلى شخص في دبي، باعتبارهما تحويان مواد غذائية «موز»، مقابل قيام الأخير بإحضاره إلى الدولة، ومساعدته في العثور على وظيفة، منكراً علمه بأنهما تحويان المخدرات.

    من جهتها قضت محكمة الجنايات بسجن المتهم 10 سنوات وتغريمه 50 ألف درهم، مشيرة في حيثيات الحكم إلى أن إقراره بعدم علمه بوجود المضبوطات في حقيبته لا يعد مسوغاً في ظل أنه يكفي إثبات وجود الشيء في حيازة الشخص لإقامة الدليل، مؤكدة أنه من غير المتصور عقلاً أن يتكفل شخص بمصروفات ونفقات المسافر مقابل تسليم حقيبتين بهما «موز».

    طباعة