استولى على محفظته بعد الاعتداء عليه

عاطل يورّط صديقه في سرقة رجل أعمال بالإكراه

أحالت النيابة العامة في دبي إلى محكمة الجنايات عاطلين خليجيين (الأول 28 عاماً)، و(الثاني 26 عاماً) بتهمة سرقة رجل أعمال بالإكراه، بعد أن رصداه يجلس في موقف عام داخل سيارة، فنزل أحدهما، واعتدى عليه، وسرق منه محفظة نقود تحتوي على 7000 درهم، واستخدما لاحقاً بطاقته الائتمانية في شراء أغراض من محطة بترول، وتم تحديد هويتيهما، والقبض عليهما مباشرة، وأكد أحدهما في تحقيقات النيابة أن زميله هو الذي ورَّطه في الجريمة، وأنه لم يشارك في السرقة أو يخطط لها.
 
وتفصيلاً، قال المجني عليه (34 عاماً) في تحقيقات النيابة العامة إنه كان في سيارته بأحد المواقف العامة أسفل القناة المائية، ثم اقتربت منه سيارة بها شخصان، وأشار إليه أحدهما لإنزال زجاج مركبته، لكنه رفض ففوجئ به ينزل ويفتح الباب ويجره إلى الخارج، وأخرج من جيبه سكيناً دون أن يشهرها في وجهه، ثم حاول أن يلكمه في وجهه، لكنه تفاداه، فشاهد المتهم محفظة في باب السيارة فسرقها، وهرب.
 
وقال شاهد من شرطة دبي: «فور تلقي البلاغ، تم تحديد هوية المتهمين، والقبض عليهما، وذكر الأول في محضر استدلال الشرطة، أنه كان يتجوَّل بسيارة والده مع المتهم الثاني، وشاهد المجني عليه وامرأة في السيارة، فطلب منه المتهم الثاني الاقتراب منهما، ثم طلب من المجني عليه إنزال النافذة الزجاجية، لكن الأخير رفض، فنزل المتهم الثاني وفتح الباب وجرَّ المجني عليه، ثم لكمه، وأسقطه أرضاً، وسرق المحفظة، وانطلقا بالسيارة».
 
وأضاف أنهما توجها معاً إلى محطة بترول في منطقة ند الحمر، واشترى أغراضاً باستخدام بطاقة المجني عليه الائتمانية، لافتاً إلى أنه أخطأ بهذا التصرف، وأنه لم يكن يعتزم المشاركة في هذه الجريمة، أو يشارك فيها، واقتصر دوره على سؤال المتهم الثاني عن محتويات المحفظة، فأخبره بأنها لا تحتوي إلا على بطاقات بنكية ولم يأخذ منه أي نقود.
طباعة