بعث برسالة تتضمن اتهامات سلوكية

إلزام شاب بـ20 ألف درهم تعويضاً لفتاة جرح مشاعرها

قضت محكمة العين الابتدائية بإلزام شاب بأن يؤدي 20 ألف درهم لفتاة تعويضاً عن إيذاء وجرح مشاعرها، التي تسبب فيها بعد إرساله رسالة تتضمن اتهامات سلوكية.

وفي التفاصيل أقامت فتاة دعوى قضائية طالبت من خلالها بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي لها مبلغ 100 ألف درهم، تعويضاً عن رسائل نصية أرسلها إلى هاتفها المتحرك، يتهمها فيها بأنها على علاقة بالعديد من الشباب، وأنها أرسلت صورها إليه بهدف إغرائه.

وأشارت الفتاة في الدعوى إلى أنها استلمت من رقم هاتف الشاب رسالة إلكترونية ادعى فيها أنها تصادق رجالاً، لافتة إلى أنه تم إدانة الشاب وصدر ضده حكم جزائي قضى بمعاقبته بالغرامة المالية.

واتهمت الفتاة الشاب بسبها عقب صدور الحكم الجزائي بعبارات خادشة، وتمسكت أمام هيئة المحكمة بطلب تعويض مالي جابر لكل الأضرار المعنوية والأدبية التي أصابتها، وقدمت سنداً لدعواها صورة من الحكم الجزائي الصادر بحق المدعى عليه.

والتمس المدعى عليه رفض الدعوى، عازياً السبب إلى محاولة الشاكية الصاق التهم به لمساومته بالمبلغ المستحق له في ذمتها والبالغ 39 ألف درهم، والصادر به حكم لمصلحته قضى بوجوب أن ترد إليه المبلغ.

من جانبها، أفادت المحكمة في حيثيات حكمها بأن الثابت من الأوراق إدانة المدعى عليه في القضية الجزائية عن تهمة سب المدعية، بما يخدش شرفها واعتبارها على النحو المبين سلفاً، وأصبح الحكم نهائياً وباتاً، وكان الفعل غير المشروع محل هذا الحكم هو الذي تستند إليه المدعية في دعواها الماثلة.

وأشارت إلى أن الواقعة ألحقت بالمدعية ضرراً معنوياً تمثل في إيذاء وجرح مشاعرها، والمساس بها وبسمعتها، لافتة إلى توافر علاقة السببية بين الخطأ والضرر، وحكمت المحكمة بإلزام الشاب بأن يؤدي للمدعية مبلغاً وقدره 20 ألف درهم مع الرسوم ومصروفات الدعوى.

طباعة