خلال الربع الأول من العام الجاري

%43 من المتهمين بقضايا المخدرات في الدولة ضبطتهم شرطة دبي

المري خلال ترؤسه اجتماع تقييم أداء مكافحة المخدرات. من المصدر

ألقت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي القبض على 43% من المتهمين المتورطين في قضايا المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، على مستوى الدولة، خلال الربع الأول من العام الجاري، وضبطت 46.5% من كميات المخدرات المضبوطة على مستوى الدولة خلال الفترة ذاتها.

وأكد القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، على الدور الكبير الذي يؤديه ضباط وصف الضباط وأفراد الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في الحفاظ على الأمن بالدولة، وحماية المجتمع من آفة المخدرات والحد من انتشارها، وضبط تجارها ومروجيها، خصوصاً في ظل تطويرهم لأساليب جديدة في ترويج المخدرات وتهريبها.

وناقش - خلال اجتماع ترأسه لتقييم أداء الإدارة العامة لمكافحة المخدرات للربع الأول من العام الجاري، بحضور مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري - خطط الإدارة وآليات العمل التي وضعتها لمكافحة المخدرات، وتفعيل البرامج التوعوية التثقيفية، إضافة إلى استعراض نتائج تنفيذ قرارات اجتماع التقييم السابق ومؤشرات الأداء.

واطلع على إحصاءات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات المتعلقة بعدد القضايا والأشخاص والكميات المضبوطة، في الربع الأول من العام الجاري، وإسهام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في إلقاء القبض على متهمين بقضايا اتجار في المواد المخدرة على مستوى الدولة، والكمية المضبوطة بحوزتهم.

وأظهرت الإحصاءات أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي أسهمت في إلقاء القبض على ما نسبته 43% من المتهمين المتورطين في قضايا المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، على مستوى الدولة، في الربع الأول من العام الجاري، وما نسبته 46.5% من كميات المخدرات المضبوطة على مستوى الدولة خلال الفترة نفسها.

كما بحث جهود التعاون الدولي من قبل الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، التي ترجمت إلى التعاون في 80 قضية مع دول مختلفة، والإسهام في إلقاء القبض على 53 متهماً من مختلف الجنسيات خلال الربع الأول من العام الجاري.

وعي مجتمعي

ناقش الاجتماع جهود مركز «حماية» الدولي خلال الربع الأول من العام الجاري، الذي يهدف إلى تنظيم الفعاليات والأنشطة المتعلقة بتعزيز الوعي المجتمعي من أضرار المخدرات، إذ نظم المركز العديد من البرامج الطلابية والمجتمعية، خلال الربع الأول من العام الجاري، باستخدام تقنية الاتصال المرئي، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس «كورونا»، التي شملت مجموعة من المحاضرات والندوات وورش العمل، والبرامج الموسمية للطلبة في موسم إجازات المدارس، وبلغ إجمالي المستفيدين من برامج المركز 4025 مستفيداً من 46 جنسية، فيما شهد هذا العام مشاركة طلبة من أربع جنسيات للمرة الأولى في فعاليات البرامج التوعوية.

طباعة