«أبوظبي الرقمية» قدّمت إرشادات للتعامل الآمن مع «سوشيال ميديا»

تحذير من مناقشة موضوعات العمل السرية على تطبيقات «التواصل»

حذّرت هيئة أبوظبي الرقمية من مناقشة أو ذكر الموضوعات السرية المتعلقة بالعمل على منصات التواصل الاجتماعي، وكذا عدم تداول أو إرسال الوثائق السرية الخاصة بالعمل أبداً عن طريق تطبيقات التواصل الاجتماعي، تجنباً لتسربها لأشخاص غير مصرحين.

وقدمت الهيئة مجموعة من الإرشادات والنصائح السيبرانية، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حول كيفية التعامل الآمن مع وسائل التواصل الاجتماعي، بما يحد من وقوع الأشخاص ضحايا للجرائم الإلكترونية.

ونصحت مستخدمي تطبيقات ومنصات التواصل الاجتماعي، بعدم مشاركة معلومات التعريف الشخصية الخاصة بهم مثل جهة العمل، والتي من الممكن أن تجعلهم مستهدفين على شبكة الإنترنت.

ودعت الهيئة الأفراد إلى ضرورة الحفاظ على خصوصية وأمن المعلومات، والتأكد من قراءة وفهم سياسات أمن المعلومات الخاصة بالتطبيقات والمواقع التي يقوم فيها الأفراد بمشاركة بياناتهم.

ونبهت بضرورة الحذر من قبول طلب أي مساعدة تقنية لم يتم طلبها، إذ تكون وراءها عملية احتيال، مشددة على تغيير كلمات المرور باستمرار، وتخصيص كلمات مرور مختلفة لكل حساب، إذ إن ذلك أساس حماية كل الحسابات الخاصة بالأفراد في الفضاء السيبراني.

وحذرت هيئة أبوظبي الرقمية الأفراد من الوقوع ضحية للتصيد الصوتي، إذ بينت أنه طريقة للاحتيال عبر الهاتف، وذلك باستخدام نظام الهاتف للوصول إلى معلومات خاصة بهدف الحصول على منافع مالية.

ويكون التصيد الصوتي على شكل مكالمة هاتفية من محتالين ينتحلون صفة مسؤولين في البنك أو الهيئات الحكومية أو الشرطة، حيث يتم طلب تحويل أموال لسداد قيمة فاتورة مستحقة أو الكشف عن معلومات شخصية.

برنامج «أبوظبي الرقمي»

أطلقت هيئة أبوظبي الرقمية وأكاديمية أبوظبي الحكومية، أخيراً، بالتعاون مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي، برنامج «أبوظبي الرقمي» لتعزيز استراتيجية الحكومة الذكية بأبوظبي، حيث سيزود البرنامج موظفي القطاع الحكومي بالمهارات الرقمية اللازمة للازدهار في ظل اقتصاد المعرفة.

ويقدم البرنامج دورات جديدة لموظفي القطاع الحكومي لتزويدهم بالمعرفة والتدريب على التقنيات الرقمية الحديثة.

طباعة