صورة امرأة على «واتس أب» كشفت الواقعة

الحبس والإبعاد لخادمة سرقت «شريحة هاتف»

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس خادمة (آسيوية) ثلاثة أشهر والإبعاد بتهمة سرقة شريحة هاتفية من ابن مخدومها ومنحها لصديقتها التي استخدمتها في إجراء مكالمات دولية ومحلية وتصفح الإنترنت، فتراكمت عليها فواتير بـ1296 درهماً.

وقال صاحب المنزل، (رجل أعمال خليجي)، إن المتهمة كانت تعمل لديه خادمة وتركت المنزل، وبعد نحو أربعة أشهر من هروبها اكتشف ابنه أن شريحة هاتفه سرقت ويتم استخدامها من قبل امرأة تظهر صورتها على تطبيق «واتس أب»، فأبلغ الشرطة، مشيراً إلى أن فاتورة استخدام الهاتف بلغت 1296 درهماً.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه تابع البلاغ بعد تأكيد صاحبه أن هناك من يستخدم رقم هاتف ابنه في إجراء مكالمات هاتفية محلية ودولية ويستخدم باقة الإنترنت، واستطاع تحديد مكان تواجد المرأة التي تستخدم الشريحة بناء على صورتها الموجودة على التطبيق.

وأضاف أنه تم إعداد كمين لها في منطقة الكرامة والقبض عليها، وبسؤالها عن كيفية حصولها على الشريحة أفادت بأن صديقتها الخادمة السابقة للمجني عليه هي التي أعطتها لها نظراً لعدم امتلاكها أي وسيلة اتصال، لافتاً إلى أن جهود البحث قادت إلى ضبط الخادمة التي ذكرت في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة أنها عثرت على الشريحة في سلة القمامة قبل هروبها من منزل كفيلها، ثم سلمتها إلى صديقتها حتى تستخدمها في ظل عدم امتلاكها شريحة.

وأدانتها المحكمة بالحبس ثلاثة أشهر وإبعادها بعد قضاء العقوبة.

طباعة