خبر وفاة شاب يقود شابين للاعتداء على بعضهما

تسببت رسالة عبر «واتس أب» حول وفاة شاب، بنشوب خلاف بين مجموعة من الأصدقاء في «القروب»، وصل إلى حد الاعتداء بالضرب على أحدهم لعدم تصديقه خبر وفاة صديقهم، متهمين إياه بالاستهزاء به بعد وفاته، وعلى إثره اتهمت النيابة العامة في رأس الخيمة شابين خليجيين بالاعتداء كل منهما على سلامة جسم الآخر بالضرب، وإحداث إصابات متفاوتة ببعضهما. وباشرت محكمة جنح الأحداث في دائرة محاكم رأس الخيمة محاكمة المتهمين.

وتفصيلاً، قال المتهم الأول، إنه أثناء تواجده مع أصدقائه في أحد المطاعم، شاهد المتهم الثاني وبرفقته خمسة آخرون، وسألوه: «لماذا تتحدث على صديقنا المرحوم عبر واتس أب؟».

وأوضح أن المتهم الثاني صفعه على وجهه وعلى رأسه، كما قام بعض الأشخاص المتواجدين بضربه دون أن يتمكن من الدفاع عن نفسه، ما أدى إلى سقوطه على الأرض نتيجة فقد الوعي، لافتاً إلى تلقيه رسالة عبر تطبيق «واتس أب» تشير إلى وفاة أحد أصدقائه المتواجدين في القروب، ورد على الرسالة بأن ما يتم تداوله كذب وصديقهم لم يمت.

وأشار شاهد في القضية إلى أنه كان والمتهم الأول خارجين من المطعم، وحضر إليهما ثمانية أشخاص، وقالوا لصديقه: «لماذا تسب المتوفى»، وهو الأمر الذي نفاه المتهم الأول، وأكد أنه يعز المتوفى ولم يسبه، وتعدى عليه شخصان بالضرب.

وذكر شاهد آخر في القضية، أن أحدهم قام بلكم المتهم الأول باستمرار على وجهه، فيما قام المتهم الثاني بإمساكه وقام اثنان آخران بصفعه، فيما كان شخصان آخران يتفرجان على الموقف دون أن يتدخلا، وعندما سقط المتهم الأول على الأرض هربا من المكان، وطلبوا منه عدم إبلاغ الشرطة عن الواقعة.

وأوضح أنه فور الاتصال بالشرطة هدده أحدهم بالضرب، مشيراً إلى أنه لا يعرف المتهمين وهذه أول مرة يشاهدهم.

من جهته، اعترف المتهم الثاني بأنه كان برفقة صديقه وشاهد المتهم الأول في المكان، وكان بينهما خلاف سابق عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي، وذهب للتحدث معه بشأن سب صديقه المتوفى، الأمر الذي أنكره المتهم الأول.

وتابع: «حدث بيننا جدال لأنه سب صديقي المتوفى، ودفعني بيده، فقمت بصفعه على وجهه، وسقطت على الكرسي، فحاول النهوض ليضربني فلكمته، كما قام هو بلكمي بيديه، وعندها جاء بقية الأصدقاء، ففرقوا بيننا».

طباعة