عصابة تستهدف عملاء البنوك وتسرق 4 ملايين درهم من موظفين

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عصابة تتكون من خمسة أفارقة استهدفوا موظفين تابعين لإحدى الشركات بعد خروجهما من بنك في منطقة المرقبات، وسرقوا منهم بالإكراه أربعة ملايين درهم تحت تهديد السكين، كما أحالت النيابة العامة في القضية ذاتها امرأتين ورجلاً آخرين حازوا مبالغ نقدية متحصلة من الجريمة رغم علمهم بأنها مسروقة.

وقال أحد المجني عليهما إنه خرج في نحو الساعة الثانية ظهراً برفقة زميله من البنك القريب من مركز مزايا بعد صرف شيك بمبلغ أربعة ملايين درهم، وأودعا النقود في حقيبة سوداء، ثم ركبا سيارة وانتقلا إلى منطقة المرقبات البعيدة كلياً عن البنك، فيما كان يتعقبهما المتهمون.

وأضاف أنهما عادا إلى مركز وربة بالمرقبات، حيث يقع مقر الشركة، وفوجئ بثلاثة أشخاص يحملون ملامح إفريقية يهاجمونهما فجأة وأشهر أحدهم سكيناً في وجهه فيما نزع الآخر الحقيبة، لافتاً إلى أنه حاول مقاومته لكن لكمه بقوة في كتفه، وأخذ الحقيبة وفروا هاربين من المكان، فأبلغ الشرطة على الفور.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه تم تشكيل فريق بحثي نفذ خطة احتواء لسرعة ضبط المتهمين، وقادت التحريات إلى تحديد هوية خمسة متهمين، استأجروا مركبة بغرض التوجه إلى البنوك ومراقبة عملائها وسرقتهم.

وأضاف أن أفراد العصابة رصدوا المجني عليهما وتأكدوا من حيازتهما لمبلغ كبير، فتعقبوهم إلى مقر شركتهم ثم باغتوهما هناك، وفروا هاربين، لكن شرطة دبي كانت لهم بالمرصاد، فاستردت من أحد المتهمين مبلغ مليون و300 ألف درهم، نصيبه من العملية، وضبط مبلغ 570 ألف درهم مع امرأة و200 ألف درهم مع أخرى كانتا بصدد تحويلها إلى بلد أحد المتهمين، كما أرشد المتهم ذاته إلى مبلغ 521 ألفاً و900 درهم أخفاها في بيت مهجور.

وأقر أحد المتهمين بأنه خطط لتنفيذ تلك الجرائم مع آخرين، وذلك بمراقبة عملاء البنوك جيداً ورصد الذين يحملون مبالغ كبيرة منهم، ومن ثم تحين الفرصة المناسبة لمهاجمتهم، لافتاً إلى أنه سلم نصيبه من العملية للمتهمتين السادسة والسابعة، وحولت إحداهما مبلغاً إلى حسابه في بلاده، فيما أرشد عن بقية المبالغ المسروقة.

طباعة