دراجو شرطة دبي رصدوا المتهمين في حالة غير طبيعية

جولة تفتيشية تقود إلى ضبط مدمنين ومروّج مخدرات

قادت جولة تفتيش لفريق الدراجات التابع لشرطة دبي، المكلف تمشيط منطقة «جي بي آر» لرصد مخالفي الحظر أثناء تطبيق برنامج التعقيم الوطني، في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، إلى القبض على متهمَين بتعاطي المخدرات، أسهما بدورهما في ضبط صديق لهما، أحيل إلى محكمة الجنايات بتهمة تسهيل التعاطي لهما، ومروج محترف، باشرت المحكمة محاكمته كذلك.

وقال شاهد من شرطة دبي إن فرق الدراجات الهوائية كانت تقوم بتمشيط منطقة «جي بي آر»، بعد منتصف ليل الأول من يونيو الماضي، للتأكد من التزام سكان المنطقة بقرار فرض التباعد الاجتماعي، وحظر الحركة خلال برنامج التعقيم الوطني، وشوهد شخصان يسيران في الطريق.

وأضاف أن أفراد فرقة الدراجات توجهوا إليهما، ولاحظوا أنهما في حالة غير طبيعية، ويتلعثمان في الكلام، ولا تفوح منهما روائح تدل على تعاطيهما المشروبات الكحولية، وبتفتيشهما احترازياً عُثر بحوزتها على أدوات جنسية، وإبرة يشتبه في استخدامها في تعاطي المواد المخدرة، وشريط يحتوي على سبع حبات يشتبه فيها، فتم استدعاء مناوب مكافحة المخدرات، وجلب المتهمين إلى المركز المختص، ثم استصدار إذن للحصول على عينة منهما لفحصها، وتحديد إن كانت تحتوي على آثار للمخدرات من عدمه.

وأقر أحد المتهمين بأن صديقاً لهما، يعمل مضيفاً جوياً (أوروبي)، هو الذي أرشدهما إلى مروج مخدرات عربي، وباع لهما الأخير كمية من مخدر الكريستال، بواقع 1000 درهم للغرام الواحد، وعرض المتهم محادثات بينه وبين المروّج عبر تطبيق «واتس أب».

وأشار الشاهد إلى أن فريق العمل واصل جهوده، وحدد عنوان المروج المتهم، وداهمه في ساعة محددة، وعثر في غرفته على ورقة ألومنيوم تحتوي على مادة الكريستال المخدرة، وحوالات مالية، كما قبض على مضيف الطيران الذي كان وسيطاً بين المتعاطيين والمروج، ووجهت إلى الاثنين اللذين قبض عليهما في الشارع تهمة التعاطي، وأحيلا إلى محكمة الجنح، فيما وجهت للمروج تهمة حيازة المؤثرات العقلية وترويجها وتعاطيها، بينما وجهت للمضيف تهمة تسهيل تعاطي المخدرات.

طباعة