«الطرق» تنظّم حملات ميدانية للتأكد من سلامتها

2000 مخالفة سنوياً لشاحنات في دبي لعدم صلاحية الإطارات

صورة

أفادت إحصاءات صادرة عن هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بأن معدل تسجيل المخالفة بحق المركبات الثقيلة بسبب عدم الالتزام بالمعايير الفنية وشروط سلامة الإطارات، بلغ نحو 2000 مخالفة سنوياً، على مدار السنوات الأربع الماضية، وذلك في وقت يقارب فيه عدد المركبات الثقيلة المسجلة في دبي نحو 45 ألف مركبة.

وقال مدير إدارة رقابة أنشطة الترخيص في الهيئة، محمد وليد نبهان، لـ«الإمارات اليوم»، إن سلامة الإطارات تشكل عاملاً أساسياً في سلامة المركبة، لاسيما بالنسبة للمركبات الثقيلة التي يتسبب اختلالها أو انحرافها في نتائج خطرة تطال أمن وصحة مستخدمي الطرق، وذلك نظراً لحمولتها وحجمها الكبير الذي قد يؤدي في حال عدم الالتزام بشروط ومعايير السلامة إلى وقوع حوادث قاتلة.

وأشار إلى التعاون بين قسم رقابة المركبات الثقيلة في مؤسسة الترخيص ودوريات شرطة دبي في تنفيذ حملات ميدانية دورية ومفاجئة، لافتاً إلى أن فرق التفتيش في الهيئة مختصة بالتدقيق على المواصفات الفنية في المركبات والإطارات، ما يخولها حجز المركبة إلى حين تعديل أوضاعها. وأضاف أن السائق يعطى مهلة لتسليم الحمولة في حال كان ناقلاً لبضاعة عند توقيفه ومخالفته، فيما يُطلب منه التوجه فوراً إلى موقع الحجز وتوقيف مركبته إذا لم يكن محمّلاً.

وفي رده على سؤال حول الشروط المطبقة التي تحدد مقدار الحمولة ونوع الإطارات وحجمها في المركبات الثقيلة، أفاد نبهان بأن ذلك يتحدد وفقاً لمواصفات التصنيع لكل مركبة وحجمها، وحجم محور الدوران.

ولفت نبهان إلى أهمية نظام سلامة المركبات، الذي أطلقته الهيئة للرقابة على الشاحنات والمركبات الثقيلة المسجلة في النظام، ومساهمته في خفض عدد حوادث الشاحنات المسجلة فيه إلى صفر، حيث يمكنه تتبّع حركة المركبات الثقيلة بشكل لحظي ورصد سلوكيات سائقيها من خلال ربط حركة وبيانات المركبات بالنظام عبر أنظمة تتبّع بالأقمار الاصطناعية وشبكة الاتصالات الخلوية، مضيفاً أن تطبيق النظام والاستفادة يتكامل مع عمليات الرقابة الميدانية والفحوص الفنية الدورية التي تنفّذ للكشف عن نقاط الخلل والتهالك وتفاصيل الأعطال، وذلك لضمان تحقيق أعلى مستوى لشروط السلامة المرورية.

خلل في الإطارات

أفاد مدير إدارة رقابة أنشطة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، محمد وليد نبهان، بأن بعض مشكلات العطب والخلل في الإطارات تمنع اجتياز المركبة الفحص الفني بنجاح، وتتضمن الإطارات المنتهية الصلاحية وهي الإطارات التي يزيد عمرها على خمس سنوات من تاريخ الصنع، وكذلك الإطارات المتآكلة بصورة بليغة، وأيضاً الإطارات التي يوجد بها قطع، وإطارات لا تصلح للسير على الطرق والشوارع العامة.


- 45

ألف مركبة ثقيلة مسجلة في إمارة دبي.

طباعة