شرطة دبي تسهم في ضبط 35.6% من المتهمين في قضايا مخدرات بالدولة

أظهرت الإحصاءات أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي أسهمت في إلقاء القبض على ما نسبته 35.6% من المتهمين المتورطين في قضايا المواد المخدرة والمؤثرات العقلية على مستوى الدولة، وما نسبته 56.2% من كميات المخدرات المضبوطة على مستوى الدولة خلال العام الماضي.

جاء ذلك خلال تفقد القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة.

وقال المري إن ترويج وتهريب المخدرات حول العالم في تطور مستمر، ويتعين تطوير أساليب المراقبة والتحليل والمتابعة لضبط المروجين الذين اتخذوا من مواقع التواصل الاجتماعي ملاذاً لهم لترويج سمومهم بين أفراد المجتمع، مؤكداً أن شرطة دبي، وفق توجيهات القيادة العليا، تعمل بشكل دائم على تطوير منظومة العمل وآليات وأنظمة كشف تجار ومروجي المخدرات، ولن تتساهل مع مروجي وتجار المخدرات، وستعمد إلى ضبطهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

واطلع المري على إحصاءات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات المتعلقة بعدد القضايا والأشخاص والكميات المضبوطة في الإمارة خلال العام الماضي، وإسهام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في إلقاء القبض على متهمين بقضايا اتجار في المواد المخدرة على مستوى الدولة، والكمية المضبوطة بحوزتهم،

إذ مررت الإدارة 126 معلومة مهمة لـ35 دولة، بالتعاون مع ضباط الارتباط فيها، وأسهمت في إلقاء القبض على 33 متهماً من جنسيات مختلفة، تورطوا في قضايا مخدرات خلال عام 2019.

واستمع المري إلى شرح حول نتائج مركز حماية الدولي في البرامج الدولية المقدمة من قبله خلال العام الماضي، والبرامج الطلابية التي استفاد منها 91 ألفاً و25 طالباً وطالبة من 35 جنسية، خلال صيف العام الماضي.

كما اطلع على إحصاءات قسم استشارات الإدمان والرعاية اللاحقة خلال العام الماضي، إذ بلغ عدد المستفيدين من دراسات الحالات وتقديم الاستشارات 406 حالات، وبلغ عدد المستفيدين من الدعم المادي 248 مستفيداً، وذلك بالتعاون مع جمعية بيت الخير، كما تم استعراض مؤشر أداء الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

طباعة