شرطة عجمان ألقت القبض على أفرادها خلال 24 ساعة

عصابة تسرق 3.2 ملايين درهم بسلاح أبيض

أفراد العصابة وأمامهم الأموال المسروقة. من المصدر

تمكنت عصابة مكونة من خمسة أشخاص من الاستيلاء على ثلاثة ملايين و280 ألف درهم من موظفين في شركة صرافة تحت تهديد السلاح الأبيض، ونجحت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة عجمان في كشف غموض الحادث والقبض على الجناة خلال أقل من 24 ساعة من تلقي البلاغ.

وتفصيلاً، أفاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة عجمان، المقدم أحمد سعيد النعيمي، بأن بلاغاً ورد إلى غرفة العمليات يفيد بتعرض أشخاص للاعتداء بالضرب في مركبتهم والاستيلاء على مبلغ كبير من المال كان بحوزتهم.

وتابع أن الإدارة تولت على الفور تشكيل فريق من رجال التحريات لمتابعة القضية وضبط المشتبه فيهم، وبمعاينة مكان الجريمة تبين أن المجني عليهم يعملون في إحدى شركات الصرافة الكبرى في الإمارة، وكانوا بصدد نقل مبلغ ثلاثة ملايين و280 ألف درهم باستخدام سيارة مدنية دون اتخاذ أي احتياطات أمنية، مخالفين بذلك قانون نقل الأموال.

وبالبحث والتحري تبين أن المشتبه فيهم خمسة أشخاص ثلاثة منهم يحملون جنسيات دول عربية، ورابع خليجي وخامس آسيوي، وأنهم خططوا لعملية السطو واستعاروا مركبة من صديقهم لتنفيذ الجريمة وسرقة المبلغ.

وأكد أن سرعة الاستجابة وخبرة رجال التحريات أسهمت في كشف غموض الحادث وضبط المشتبه الأول في إمارة عجمان، وتوالى وقوع أفراد العصابة في قبضة الشرطة واحداً تلو الآخر حتى تم إحكام القبض على جميع أفراد العصابة بالتنسيق مع القيادات الشرطية في إمارتي دبي والفجيرة، واسترداد المبلغ المسروق خلال 24 ساعة من تلقي البلاغ بالواقعة، ما يُعد إنجازاً جديداً يضاف إلى سلسلة إنجازات شرطة عجمان في مسيرة تعزيز الأمن والأمان وإنصاف المظلومين ورد الحقوق لأصحابها.

وأشاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بكفاءة وخبرة رجال الشرطة وجهودهم التي تمكنوا بها من القبض على المتهمين في زمن قياسي، داعياً إلى ضرورة الاهتمام بتطبيق الإجراءات السليمة لنقل الأموال وعدم الاستهانة بها.

طباعة