آسيوية تدفع ثمن ثقتها المفرطة بصديقها

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة آسيوي، ابتز صديقته بصور ومقاطع فيديو عارية لها، لإجبارها على عدم قطع علاقتها به، وأنشأ حساباً مشتركاً بينهما على شبكة «فيس بوك»، وقام بتحميل المقاطع والصور عليه، لضمان خضوعها له، لكنها تأذت نفسياً من تهديده المستمر لها، وأبلغت شرطة دبي التي ضبطته وأحالته إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات، بتهمة ارتكاب جناية التهديد بإفشاء أمور خادشة للشرف مصحوب بـ«الابتزاز».

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة العامة بارتكاب الواقعة، مقراً بأنه هددها بنشر صورها ومقاطع فيديو لها وإرسالها إلى أصدقائها ومعارفها، وذلك بعد أن شاهدها مع شخص آخر، فاستجابت له وقطعت علاقتها بذاك الشخص وعادت إلى المتهم مرة أخرى.

فيما قالت المجني عليها إنها تعرفت إلى المتهم من خلال إحدى صديقاتها، وتوطدت علاقتهما أشهراً عدة، بعد أن وعدها بالزواج، ودأب في تلك الفترة على تصويرها عارية، مستغلاً ثقتها به، ثم بدأ في تهديدها حين قررت الابتعاد عنه، بعد أن تأكدت من عدم جديته.

وأضافت أنه إثباتاً لجدية تهديده، أنشأ حساباً مشتركاً بينهما على شبكة «فيس بوك»، وقام بتحميل الصور والفيديو عليه، وكان يقول لها دائماً «لا تغضبيني»، لافتة إلى أنها لم تتحمل كل هذا الضغط، فأبلغت الشرطة في النهاية.   

طباعة