عصابة تسرق 3.5 ملايين درهم من تاجر بـ «صفقة وهمية»

أغرت عصابة تتكون من ثمانية متهمين تاجراً عربياً بصفقة عملة وهمية، عبارة عن شراء دولارات بقيمة ثلاثة ملايين و585 ألف درهم بسعر أقل من المتداول في السوق، واستدرجوه إلى مكان في منطقة القصيص لإتمام الصفقة، ثم هاجمه عدد منهم في السيارة وسرقوا منه المبلغ الذي بحوزته.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه توجه إلى منطقة النهدة الثانية وبحوزته ثلاثة ملايين و585 ألف درهم لشراء عملة الدولار من أحد الأشخاص، وأثناء وجوده في مركبته مع صديق له، حضر إليه شخص إفريقي يفترض أن يتبادل معاه الصفقة، وطلب منه مشاهدة المبلغ للتأكد من جديته، فعرض عليه الأموال، ثم أخبره المتهم بأن الدولارات موجودة في مكتب ببناية مقابلة للمكان، وطلب منه إرسال صديقه للتأكد من وجودها.

وأضاف المجني عليه أنه أرسل صديقه برفقة متهم آخر إلى البناية، وبمجرد دخولهما فوجئ بشخصين آخرين إفريقيين، توجه أحدهما إلى الباب المجاور له فيما توجه الآخر إلى المقعد الخلفي، بينما سحب المتهم الذي يجلس إلى جواره حقيبة النقود، فأمسكها لمنعه من سرقتها، لكن المتهم عاجله بضربة قوية على صدره، وسحب منه الحقيبة وفر بها، كما فر المتهمان الآخران.

وأشار إلى أن شخصاً حضر إلى المكان يرتدي زياً مدنياً أبلغه بأنه من التحريات فحكى له ما حدث، وحضرت دوريات الشرطة بسرعة وقامت بتمشيط المنطقة، وألقت القبض على أحد المتهمين الذي أقر بأنه من بين أفراد العصابة الذين شاركوا في عملية السرقة، إذ تولى تأمين الباب الخلفي للمركبة لضمان عدم نزول المجني عليه.

العصابة استدرجت المجني عليه إلى القصيص ثم هاجمته.

طباعة