بسبب كسر الإشارة الحمراء.. وعدم الانتباه

وفاة شخصين وإصابة ثالث بحوادث مرورية في دبي

شرطة دبي تحذر من تجاوز الإشارة الحمراء. من المصدر

توفي شخصان وأصيب ثالث في حوادث مرورية، وقعت خلال الشهر الجاري في إمارة دبي، نتيجة أخطاء مرورية مختلفة، شملت: السرعة، وعدم الانتباه، وتجاوز الإشارة المرورية الحمراء.

وأفاد مصدر مروري، في شرطة دبي، بأن الحادث الأول وقع في الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف ليل الثلاثاء، الرابع من أغسطس الجاري، نتيجة اصطدام سيارة بدراجة نارية في تقاطع شارعي بيروت وبغداد بمنطقة اختصاص القصيص، ما أدى إلى وفاة سائق الدراجة النارية.

وأكد أن شرطة دبي حذرت مراراً من هذه المخالفة التي تقع غالباً لسببين: إما قلة ثقافة السائق، وعدم إدراكه كيفية القيادة الآمنة عند الإشارة، التي تستلزم مزيداً من الانتباه، وعدم الإسراع أثناء الاقتراب منها حال كانت خضراء أو صفراء، والسبب الثاني هو التهور والاندفاع.

وأشار إلى ضرورة الإبطاء عند الدخول على الإشارة، حتى يستطيع السائق التوقف لو تحولت الإشارة إلى اللون الأحمر، لأن سائقي السيارات الأخرى التي تتحرك في مسارها الصحيح بعد فتح الإشارة أمامهم من الجهات الأخرى لا يتوقعون هذا الخطأ ما يضاعف خسائر هذه الحوادث تحديداً. وأضاف أن الحادث الثاني وقع على شارع الإمارات، يوم الجمعة الماضي، نتيجة تصادم مركبتين رباعيتي الدفاع، ما أدى إلى تدهور إحداهما ووفاة سائقها.

وأوضح المصدر المروري أنه تبين، من خلال المعاينة الأولية للحادث، أن سائق إحدى المركبتين انحرف إلى جهة اليمين، فيما كانت المركبة الأخرى قادمة في المسرب ذاته، فلم ينتبه السائقان ووقع الاصطدام، تلاه تدهور المركبة القادمة من الخلف ووفاة سائقها بموقع الحادث في الحال.

وشدد على ضرورة الانتباه أثناء التجاوز يميناً أو يساراً، خصوصاً على الطرق السريعة، لأن الغفلة ثواني عن الطريق ربما تكلف شخصاً حياته، مثل المتوفى في هذا الحادث، لافتاً إلى انتقال الدوريات المرورية المختصة إلى موقع الحادث، وتأمين حركة السير، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأفاد بأن الحادث الأخير وقع السبت الماضي، حينما اصطدمت دراجة نارية مخصصة لتوصيل الطلبات برصيف في تقاطع المركز المالي، ما أدى إلى تدهور الدراجة وإصابة سائقها بإصابات بليغة، نقل على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

طباعة