سرقا مع آخريْن 200 ألف درهم من بستاني

السجن 10 سنوات والإبعاد لشرطيين مزيّفين

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 10 سنوات وغرامة 200 ألف درهم على أربعة متهمين، منهم اثنان حضورياً، واثنان غيابياً، لخطفهم «بستانياً» من جنسية دولة آسيوية، وسرقة 200 ألف درهم منه بالإكراه، بعد انتحالهم صفة رجال شرطة، ودهس يد المجني عليه أثناء هروبهم.

وقال المجني عليه إنه خرج من مقر سكنه في منطقة هور العنز بدبي، يحمل كيساً شفافاً داخله 200 ألف درهم بقصد إيداعه في حسابه بالبنك، وبمجرد وصوله إلى المركبة، مع صديق له فوجئ بأربعة أشخاص يهاجمونه، حيث أمسكه اثنان من يده، مدعين أنهم رجال شرطة، وأبرزوا جهازاً لاسلكياً، وقيداً حديدياً، وبطاقة تحمل شعار شرطة، وأدخلوه مع صديقه إلى سيارة كانت معهم، بدعوى اقتيادهما إلى مركز الشرطة، كون المجني عليه مطلوباً في قضية مخدرات، ثم تم نقلهما إلى ساحة رملية بمنطقة الحمرية وسحبهما من قدميهما إلى الخارج، ثم تحرك أحد المتهمين بسرعة بالسيارة، فدهس يد المجني عليه اليمنى، ولاذوا بالفرار، بعد سرقة المبالغ التي كانت في سيارته.

من جهته، اعترف أحد المتهمين المقبوض عليهما في القضية بترصد المجني عليه برفقة المتهم الآخر الذي حوكم حضورياً، وذلك بعد معرفتهما بحيازته الأموال التي خططا لسرقتها، ثم هاجماه مع آخرين واقتادوه في سيارة بيضاء، وحين اشتبه في أنهم ليسوا رجال شرطة أخذوه إلى منطقة رملية وسرقوه ورموه بالقوة من السيارة، وفروا هاربين.

وعرضت شرطة دبي على المجني عليه المتهمين بعد القبض عليهما في طابور تشخيص وتعرّف إليهما، ومن ثم أحيلا إلى النيابة العامة في دبي، ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بإدانتهم جميعاً وسجنهم 10 سنوات، يليها الإبعاد وغرامة 200 ألف درهم.

طباعة