«جنح الشارقة» تحاكم عربياً ضرب أخته

نظرت محكمة جنح الشارقة في قضية متهم فيها شخص من جنسية عربية بتهمة الاعتداء على شقيقته، إذ ضربها في المستشفى عند زيارة والدتها، ما أحدث بها إصابات أدخلتها المستشفى للعلاج.

وتعود تفاصيل القضية عندما ورد بلاغ للشرطة من الشاكية يفيد بتعرّضها للضرب من شقيقها أثناء ذهابها لزيارة والدتها التي كانت ترقد بأحد المستشفيات الخاصة في الشارقة، ما عرّضها لإصابات بالحوض ورضوض باليد، دخلت على اثرها المستشفى.

وتشير أقوال الشاكية - حسب أوراق القضية - إلى أن شقيقها دفعها أمام غرفة علاج والدتها بالمستشفى خلال ذهابها لزيارتها، فسقطت على الأرض، فتسبب في إصابتها بسبب قوة الضربة التي تلقتها، فقدمت شكوى ضده، وتمت إحالته إلى المحكمة.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، فأنكرها، وقال إنه لم يضربها، لكنها أمسكت بيده عند باب غرفة والدته، فدفعها، ما أدى إلى تعثر قدمها وسقوطها على الأرض، مبيناً أنه لم يكن في نيته أن يؤذيها، وحاول أن يتصالح معها أكثر من مرة، لكنها ترفض، وتطالبه بتعويض مالي، وطلب الإمهال من هيئة المحكمة للمصالحة مع شقيقته وتسوية الأمور.

وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى 11 أغسطس المقبل للاستماع لأقوال الشاكية، وإمهال المتهم مهلة للصلح مع شقيقته.

طباعة