قيمتها 1.4 مليون درهم

عاطل يستولي على 9 ملايين ميل طيران بحسابات وهمية

باشرت محكمة الجنايات، في دبي، محاكمة عاطل (آسيوي)، بتهمة الاستيلاء بطرق احتيالية على تسعة ملايين و278 ألفاً و639 ميل طيران، تقدر قيمتها بنحو مليون و440 ألف درهم من إحدى شركات الطيران الكبرى في الدولة، بعد أن زور مستندات إلكترونية، وأنشأ 24 حساباً وهمياً في برنامج الطيران التابع للمؤسسة المجني عليها، ثم أدخل بيانات تذاكر سفر خاصة بعملاء الشركة التي يعمل بها، وحصل على الأميال لنفسه.

ووجهت إليه النيابة العامة في دبي ارتكاب جناية التزوير في مستند إلكتروني رسمي، والاحتيال، للاستيلاء على مال الغير من نظام معلوماتي.

وقالت مسؤولة الأمن في قسم مكافحة الاحتيال بالمؤسسة المجني عليها، في تحقيقات النيابة، إنها مختصة بالتدقيق على التذاكر المشبوهة التي تشترى من الشركة، واكتشفت وجود مجموعة حسابات إلكترونية مسجلة في برنامج مكافآت درجة رجال الأعمال، تدار من جهاز كمبيوتر واحد، ويتم إيداع الأميال الخاصة بتذاكر السفر في تلك الحسابات باسم شخص واحد، لافتة إلى أنها توسعت في التحقيق، واكتشفت أن هذه الحسابات عائدة لشركات منتهية الصلاحية.

وبالتدقيق على طريقة دفع الضريبة الخاصة بتلك التذاكر، التي تضاف الأميال إلى حساباتها، تبين أنها تدفع عن طريق بطاقة ائتمانية واحدة تخص المتهم، الذي استولى على قرابة تسعة ملايين و279 ألف ميل، تقدر قيمتها بنحو مليون و144 ألفاً و844 درهماً، وأقر المتهم باستيلائه عليها بطرق احتيالية.

 

طباعة