فارسان من خيالة شرطة دبي" يضبطان أفريقياً سرق سيارة في 25 دقيقة

أشاد مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري، بالرقيب نواف حسن خلفان، وعريف أول محمد شيخ عبد الله، على جهودهما المبذولة في إلقاء القبض على أفريقي سرق سيارة بعد 25 دقيقة على تنفيذه للجريمة، وذلك بفضل سرعة استجابتهما للبلاغ عن الواقعة، وفطنتهما وحسهما الأمني العالي الذي يدل على حرفيتهما في أداء مهامهما الوظيفية الشرطية.

وأكد حرص القيادة العامة لشرطة دبي بتوجيهات من القائد العام لشرطة دبي الفريق عبد الله خليفة المري، الدائم على الاستجابة السريعة مع مختلف البلاغات الجنائية والتعامل بكل حرفية معها وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة، مثنياً على الجهود الكبيرة التي قام بها الفارسان في البحث عن السيارة، وتمشيط منطقة الواقعة وصولاً إلى تحديد هوية السارق وضبطه متلبساً.

تفاصيل الضبط

وحول التفاصيل، قال مدير مركز شرطة الخيالة العميد محمد عيسى العظب، أن مركز القيادة والسيطرة في شرطة دبي تلقى بلاغاً عن تعرض سيارة إلى السرقة في منطقة السبخة ضمن اختصاص مركز شرطة نايف، حيث تم التعميم على جميع الدوريات الأمنية الراجلة بتكثيف الدوريات في المنطقة بحثاً عن السيارة المسروقة، مبيناً أن فرسان الخيالة وبفضل سرعتهما في الاستجابة إلى البلاغ تمكنا من الوصول إلى مكان السيارة.

وقال العميد العظب: تلقت دوريات الخيالة البلاغ وبدأت مهمة الفرسان في البحث وتمشيط مناطق الاختصاص، وتفعيل الاشتباه من خلال رقم المركبة والأوصاف المذكورة للشخص الأفريقي المشتبه بتورطه في السرقة، وبعد مرور 25 دقيقة من تلقي البلاغ تمكن الفارسان من الاشتباه بالأفريقي الذي كان يثير الشك والشبهة بتصرفاته.

وتابع: قام الفارسان على الفور بالتدقيق على الأفريقي والمركبة المسروقة التي كانت بحوزته وهي في حالة تشغيل، وبعد التحقق من أنها السيارة المسروقة تم اتخاذ اللازم وإلقاء القبض عليه وتحريز السيارة.

وأكد العميد العظب أن سرعة الاستجابة وخبرة فرسان الخيالة في التعامل مع هذه المواقف، أسهمت في ضبط المركبة في وقت قياسي، وهذا بفضل التدريب المستمر والدورات الأمنية في كيفية التعامل في مثل هذه المواقف، مشيداً بجهود الفارسين.

15 دورية يومياً و571 خلال التعقيم

وفي السياق ذاته، أكد العميد العظب أن مركز شرطة الخيالة يُسيّر 15 دورية خيالة يومياً في إمارة دبي، وذلك من أجل المساهمة في تحقيق أهداف شرطة دبي والوقاية والحد من الجريمة وتعزيز الأمن والأمان، مبيناً أن المركز سيّر منذ بدء إجراءات التعقيم الوطني 571 دورية خيالة في مناطق اختصاص مراكز الشرطة، ساهمت في تعزيز الأمن والأمان والمشاركة في جهود خط الدفاع الأول.

وبين العميد العظب أن دوريات الخيالة تتميز بالقدرة على الدخول في الأماكن الضيقة، والتي لا تستطيع المركبات دخولها، وأن شرطة دبي تعتبر أول جهاز شرطي على مستوى دول الخليج العربي أدخلت الخيل ضمن نطاق عملها الشرطي بهدف مكافحة الجريمة.

طباعة