الحكم على آسيوي جلب 5 كيلوغرامات «ماريغوانا» داخل ملابسه

    السجن 10 سنوات لمسافر أخفى «هيروين» في كمبيوتر وقوائم حقيبته

    قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 10 سنوات بحق مدانَيْن بجلب المخدرات في قضيتين مختلفتين، الأول أخفى قرابة كيلوغرام من الهيروين في أعمدة حقيبة سفره، والآخر أخفى 5 كيلوغرامات و400 غرام من الماريغوانا في ثلاثة بناطيل، أثناء قدومه إلى الدولة عبر مطار دبي، كما تم تغريمهما 50 ألف درهم لكل منهما.

    وفي القضية الأولى، قال مفتش أول بجمارك دبي إنه كان موجوداً على رأس عمله في المبنى رقم (3) بمطار دبي، وأبلغ بالاشتباه في حقيبة المتهم من قبل قسم الأجهزة الداخلية، فانتظر حتى استلم المتهم حقيبته، وعند وصوله نقطة التفتيش التي تقع قبل بوابة الخروج استوقفه، وطلب منه جواز سفره، ووضع حقيبته على جهاز الفحص، فتبين وجود كثافة غير طبيعية في الأعمدة الخاصة بسحب المقبض، فسأل المتهم عما إذا كان لديه شيء يريد الإفصاح عنه فنفى ذلك، فبادر المفتش بإفراغ محتويات الحقيبة، وسأله مرة أخرى ما إذا كان هناك شيء في الأعمدة فأنكر مجدداً.

    وأضاف المفتش أنه قرر فتح العمودين، وهنا انهار المتهم واعترف بإخفاء الهيروين داخلهما، وعثر بداخل كل عمود على لفافة بلاستيكية تحتوي على مسحوق أبيض يشتبه في أنه الهيروين، كما عثر على كيسين داخل مقبض الحقيبة، وفي القطع التي تمسك بإطاراتها، كما عثر عند تفتيشه ذاتياً داخل الجورب الأيمن الذي يرتديه على لفافة أخرى تحتوي على الهيروين.

    وبتفتيش الكمبيوتر المحمول الذي كان بحوزته عثر داخله، خلف الشاشة، على لفافة كبيرة من الهيروين، وبسؤاله اعترف أنه جلب هذه الكمية لتسليمها إلى شخص في الدولة مقابل مبلغ 5000 دولار، لافتاً إلى أنه لا يعرف هذا الشخص، وكان من المقرر أن يتواصل معه عبر «واتس أب».

    فيما قضت محكمة الجنايات كذلك بالسجن 10 سنوات على مسافر آخر جلب خمسة كيلوغرامات و400 غراماً من الماريغوانا داخل ثلاثة بناطيل في حقيبة سفره.


    - تفتيش الكمبيوتر

    المحمول للمسافر

    أظهر أنه يخفي

    لفافة كبيرة من

    الهيروين خلف الشاشة.

    طباعة