عصابة تهرب السيارات المرهونة إلى الخارج بمستندات مزورة

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عصابة تتكون من أربعة أشخاص احترفوا تزوير محررات رسمية لتهريب مركبات مرهونة لبنوك إلى الخارج، مستحدمين مستندات عبارة عن بطاقات جمركية منسوبة لجمارك دبي، وشهادات تحويل مركبات داخل الدولة منسوبة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي.

وأفاد شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة بأن معلومات وردت إلى الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية عن عصابة تشتري مركبات مرهونة نتيجة مغادرة ملاكها الدولة، ثم يصدرون شهادات جمركية مزورة، فضلاً عن تزوير أرقام قواعد تلك المركبات "الشاصي" وترخيصها في الجهات المعنية بدبي أو العين أو أبوظبي بموجب شهادات جمركية مزورة،.

وقال الشاهد إنه بناء على تلك المعلومات تم إعداد كمين وضبط المتهمين، واقر أحدهم بأنه سجل مركبات عدة باسمه ومن ضمنها مركبة طراز تويوتا راف فور محل الدعوى المنظورة أمام محاكم دبي، مقابل 2000 درهم لكل مركبة تسجل باسمه.

وذكر شاهد آخر أن من بين المتهمين المقبوض عليهم متهم حاز على جهاز كمبيوتر يستخدم في عمليات التزوير، وعثر في منزله على ملصقات ورقية تحوي أرقام قواعد مركبات ومبالغ مالية وعدد من الشهادات الجمركية ولوحات أرقام صادرة من دبي وأخرى فارغة.

 

 

طباعة