أقام علاقة غير شرعية مع زوجة عمه في بلده

    آسيويان يستدرجان ابن شقيقهما ويقتلانه

    باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة شقيقين آسيويين بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لابن شقيقهما، بسبب شكوكهما في أنه على علاقة غير شرعية مع زوجة عمّه، وأعدا خطة محكمة للغدر به.

    وتفصيلاً، باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة شقيقين آسيويين، أحدهما زائر يبلغ من العمر42  عاماً، والآخر هارب (49 عاماً)، بتهمة قتل ابن شقيقهما عمداً مع سبق الإصرار والترصد، وأعدا خطة محكمة للغدر به، إذ دعَواه إلى العشاء بمسكن المتهم الثاني، ثم عرضا عليه اصطحابه إلى مسكنه، ثم وجّهاه إلى طريق أقنعاه بأنه مختصر، ثم أحكم أحدهما قبضته عليه، فيما خنقه الآخر بحبل، ووجّه إليه الأول ضربتين عنيفتين بمطرقة، فأسقطاه مضرجاً بدمائه، ثم دفناه، وذلك بناءً على شكوكهما في أنه على علاقة مع زوجة عمّه في بلدهما، فخططا لجلبه إلى الإمارات لقتله وسهلا حضوره، ثم نفذا جريمتهما.

    وقال شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة: «بسؤال المتهم الثاني (ن.ح)، أفاد بأنه وشقيقه المتهم الأول علما بأن المجني عليه على علاقة مع زوجة الأخير في بلادهما، فخطّطا لجلبه إلى الإمارات لقتله، وسهلا حضوره إلى الدولة بأن أقنعاه بأنهما وجدا له فرصة عمل، فأعدا أدوات الجريمة، وهي (مطرقة وحبل وكيس لإخفاء الجثة، ومجرفة)، ودعَواه لتناول العشاء في مقر سكن عمّه زوج المرأة سبب الجريمة».

    وأضاف الشاهد: «بعد تناولهم العشاء، اقترح المتهم الأول على المجني عليه إيصاله إلى منزله، واستقلوا جميعاً مركبته، وتوجهوا إلى ساحة رملية مظلمة في منطقة جبل علي، ثم ترجلوا منها، وقيّد العم الثاني المجني عليه، ثم سأله ما إذا كان على علاقة مع زوجته، فأقر له المجني عليه بذلك، حينها عاجله الزوج بمطرقة على وجهه مرتين ولفّ حبلاً حول رقبته، وضيّق العم الثاني الحبل، حتى تأكدا أنه فارق الحياة، ثم أدخلا الجثة في كيس ودفناها».

    ووجهت النيابة العامة في دبي إلى أحد المتهمين حضورياً، والآخر غيابياً، ارتكاب جناية القتل العمد مع سبق الإصرار المقترن بجناية الخطف.

    طباعة