اتهام معلم بضرب طالب من ذوي الهمم.. والدفاع يطالب ببراءته

    استمعت محكمة جنح الفجيرة، أمس، إلى مرافعة دفاع معلم أجنبي في مدرسة حكومية في إمارة الفجيرة، متهم بالاعتداء على سلامة جسد طالب من ذوي الهمم، ضرباً بالعصا، مسبباً له إصابة صنفت بالبسيطة، وطالبت المحامية ببراءة المعلم من التهمة المنسوبة إليه.

    وأكدت المحامية، أساور النقبي، في مرافعتها أن المعلم يدرس مادة اللغة الإنجليزية في مدرسة حكومية في الإمارة، وبينما كان في الفصل يلقي الدرس، فوجئ بطالبين يتشابكان بالأيدي أثناء الحصة، دون مراعاة لزملائهما واليوم الدراسي للمعلم الذي يشرح للطلاب، ما جعله يفصل بينهما بيده، ولم يستخدم العصا في ذلك، مشيرةً إلى أن المتهم تواصل مع الإدارة المعنية لاطلاعها على تفاصيل الواقعة.

    وتابعت أن المتهم فوجئ بعد ستة أيام من الواقعة باستدعائه والتحقيق معه، لافتةً إلى أن الاعتراف المنسوب إلى المتهم في محضر الاستدلالات والتحقيقات يعتبر باطلاً، إذ كانت النيابة العامة تحقق معه دون الاستعانة بمترجم، مطالبة ببراءته من التهمه المنسوبة إليه.

    وتعود تفاصيل الواقعة إلى وقوع مشاجرة بين طالبين في الفصل، أحد طرفيها المجني عليه، وحين انتبه المعلم إليهما فصل بينهما عن طريق عصا كانت بيده، مسبباً له إصابة بسيطة.

    وبسؤال هيئة المحكمة للمعلم المتهم أنكر التهمة الموجهة إليه، وبمواجهة الهيئة باعترافاته أمام النيابة العامة، قال: «لم يكن هناك مترجم يوضح التهم الموجهة لي، فأنا لم أقر لأنني لم أفهم شيئاً، كما أطالب برؤية التقرير الطبي الذي يثبت إصابة الطالب، فأنا معلم، وجميع الطلبة أعاملهم معاملة جيدة».

    وقررت هيئة المحكمة تأجيل الحكم إلى جلسة الأسبوع المقبل.

    طباعة