محاكمة متهم بالاعتداء على 3 شرطيين

    نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية شاب عربي متهم بالاعتداء على ثلاثة أفراد من الشرطة داخل مركز تجاري، إذ سبهم وضربهم، وهددهم بنشر صور وفيديوهات لهم أثناء قيامهم بضبطه، على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وتعود تفاصيل الواقعة، حسب أوراق القضية، إلى ورد بلاغ للشرطة بحق المتهم من قبل امرأة بسرقة هاتفها، وخلال التحري تم التوصل إلى المتهم في مركز تجاري، وتم إيقافه، وطلب هويته، فرفض، وعند محاولة تثبيته لتقييده، ضرب أفراد الشرطة، وسبهم، وبصق عليهم، وعند وصوله مركز الشرطة هدد أفراد الأمن بنشر فيديوهات وصور لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء عملية إلقاء القبض عليه، لتشويه سمعتهم.

    واستمعت المحكمة إلى أقوال الشاهد في القضية، إذ أكد أن المتهم كان في مركز تجاري، وتم الاشتباه فيه، مشيراً إلى أنهم طلبوا منه هويته كإجراء اعتيادي للتأكد من شخصيته، فرفض إعطاءهم إياها، وبدأ بالاستهزاء بهم، ورفس أحد زملائه بقدمه على بطنه، وقال لهم إنه لا يعترف بهم كشرطة، وبصق عليه وعلى زملائه، مشيراً إلى أنهم استطاعوا السيطرة عليه، وبعد وصولهم إلى مركز الشرطة هدد أفراد الضبط بنشر فيديوهات وصور لهم أثناء ضبطه، على مواقع التواصل الاجتماعي، وإرسالها إلى بلده لنشرها وتشويه سمعتهم.

    وبيّن أن سبب الاشتباه في المتهم هو وجود بلاغ بحقه يفيد بسرقة هاتف من امرأة في الشارقة، واتضح أنه الشخص المطلوب نفسه، بعد التأكد من هويته في المركز الأمني.

    وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه وبأقوال الشاهد، فأنكر جميع التهم، مؤكداً أن قضية السرقة صحيحة، ولاتزال منظورة في المحكمة.

    وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى تاريخ 28 من أكتوبر الجاري، لاستدعاء بقية الشهود، مع استمرار حبس المتهم.

    طباعة