هددها بالقتل إذا أبلغت الشرطة

بائع يعتدي بعنف على امرأة ويعتذر برسالة نصية

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة بائع عربي (22 عاماً)، اعتدى بعنف على امرأة أميركية من أصل عربي في بيتها، بركلها ولكمها ودفعها بقوة حتى سقطت على الأرض، كما هددها بالقتل إذا أبلغت الشرطة، ووجّه إليها ألفاظاً نابية، ثم بعث إليها رسائل اعتذار لاحقاً عبر الهاتف.

وقالت المجني عليها (30 عاماً) في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة، إن المتهم حضر إليها في بيتها يوم الواقعة، وسبّها بعبارات نابية، فحملت أغراضه، وطلبت منه الانصراف من المكان، فدفعها بكلتا يديه لتسقط على الأرض، ثم حملها ورماها على الأرض، وركلها مرات عدة في أماكن متفرقة من جسدها، وجثم فوقها، ولكمها مرات عدة، وضرب رأسها بالأرض، وقال لها «ستموتين على يدي، وسأيتّم أطفالك».

وأضافت أنها فرت إلى الحمام وأغلقت الباب، وطلبت من الخادمة إبلاغ الشرطة، لكنه هددها بالقتل لو فعلت ذلك، وظلت في الحمام حتى غادر المتهم المكان. وقالت الخادمة، في إفادتها بتحقيقات النيابة العامة، إن المتهم حضر إلى سكن مخدومتها، وأغلق الباب عليهما وسمعت صراخاً، وصوت ضرب، وتهديده إياها بالقتل، ثم أخذ حقيبته وغادر المكان، فيما كانت تعاني المجني عليها من إصابات متفرقة في جسدها، وتسيل الدماء من رأسها، وتشعر بآلام كبيرة في أصابعها، وحين توجهت إلى المستشفى اكتشفت أن إحدى أصابعها مكسورة.

ولم توضح تحقيقات النيابة العامة طبيعة علاقة المتهم بالمجني عليها، وسبب وجود أغراضه في شقتها، وكشف تقرير الطب الشرعي تعرضها لإصابات في الفقرات الصدرية ومناطق أخرى من جسدها.

طباعة