بعد رفضها استمرار العلاقة بينهما

عامل يصوّر لقاءاته مع صديقته ويهدّدها بالفيديوهات

تعرفت فتاة إلى عامل آسيوي، وتطورت علاقة الصداقة إلى لقاءات حميمة، واعتاد الشاب تصوير بعض لقاءاتهما بالفيديو، لكن قصة الحب لم تدُم طويلاً، وقررت الفتاة قطع علاقتها بالعامل الشاب، الذي رفض طلبها وهددها بنشر الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي إذا لم تعد إليه، فلجأت الفتاة إلى الشرطة.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة، إنها تعرفت إلى المتهم وتطورت العلاقة بينهما حتى صارت عاطفية، وفي تلك الأثناء اعتاد الشاب تصوير مقاطع فيديو وصور لهما، وبعد فترة قررت قطع علاقتها به.

وأضافت أنها كانت موجودة في محطة مترو برجمان للتسوق، وأوقفها المتهم وعرض عليها بعض المقاطع التي احتفظ بها في هاتفه، وهددها بنشر الفيديوهات على شبكات التواصل الاجتماعي إذا لم تجدد علاقتها به، فتركته وأبلغت عنه.

إلى ذلك قال شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة، إنه كان على رأس عمله في حراسة محطة مترو برجمان، وشاهد المتهم وصديقته يتبادلان حديثاً صاخباً، فاستدعاهما إلى مكتب الشرطة، وحين سأل المرأة عن سبب المشكلة أفادت بأنها كانت على علاقة بالمتهم، وبعد قطع هذه العلاقة بدأ يهددها بنشر صور ومقاطع فيديو خادشة للحياء لهما.

وأضاف الشاهد أنه بسؤال المتهم أقر بأنه كان على علاقة حب بالفتاة ولايزال يحبها، ووعدته بالزواج، لكنها ابتعدت عنه فجأة فقرر تهديدها بمقاطع فيديو وصور التقطها للقاءاتهما، مؤكداً أن التصوير كان برضاها، فأحالهما إلى مركز شرطة الرفاع لاستكمال الإجراءات بحقهما، وبفحص الهاتف من قبل خبراء الأدلة الجنائية عثر على ملف فيديو للمتهم وصديقته.

وقررت النيابة إحالة الفتاة والعامل إلى محكمة الجنايات في دبي، بتهمة هتك العرض بالرضا، وباشرت المحكمة نظر القضية.

 

طباعة