حقيقة تسامح شرطة دبي مع مخالفة سرعة ارتكبها زائر خليجي

أكد مدير إدارة الإعلام الأمني في شرطة دبي فيصل عيسى القاسم عدم صحة رسالة تداولتها شبكات التواصل الاجتماعي من شرطة دبي موجهة لسائح خليجي تفيد بالتغاضي عن مخالفة سرعة سجلت له بالرادار، وتنص على أنه لكونه ضيفاً على الدولة فإن شرطة دبي يسرها الترحيب به، وإبلاغه بأنه على الرغم من مخالفته للسرعة المقررة فلن تسجل له المخالفة، لأنها تستهدف سلامته وليس تغريمه.

وقال القاسم لـ"الإمارات اليوم" إن الصورة المتداولة للرسالة قديمة وربما يزيد عمرها على 8 سنوات، وهي لمبادرة نفذت سابقاً، لافتاً إلى أن شرطة دبي اتخذت مبادرات عدة لإسعاد السائحين وزوار الدولة، يتعلق بعضها بالشأن المرروي لضمان عدم تكدير رحلته أو إزعاجه في حالة ارتكابه تجاوزات بسيطة غير مقصودة، لكن ليس من بينها محتوى الرسالة المتداولة.

وأضاف أن شرطة دبي لديها قنوات تواصل عدة تنشر من خلالها كل ما يستجد من مبادرت، منها حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي والصحف التي تتعامل مع المصادر الرسمية، مناشداً مستخدمي شبكات التواصل بعدم تداول شائعها غير موثوقة.

وأشار إلى أن مبادرة شرطة دبي المتعلقة بخفض المبادرات المرورية لا تزال سارية وحققت نتائج إيجابية كبيرة، ولاقت استحساناً كبيراً من الجميع.

طباعة