جدة مواطنة تنقذ زوجها وأحفادها من حريق منزل

تمكنت جدة مواطنة 60 سنة، من إنقاذ زوجها المسن وأحفادها من حريق نشب في مسكنهم في مدينة العين، إذ شب حريق في مكيف غرفة الزوجين، الواقعة في الدور الأرضي من الفيلا، وذلك قبيل صلاة الجمعة الماضية، ما استدعى الزوجة إلى مساعدة زوجها واخراجه بسرعة خارج المنزل، وفصل التيار الكهربائي.

ويقول ابنها سعيد لـ " الامارات اليوم "، إنه كان وقت الحادث متواجدا في المسجد استعدادا لصلاة الجمعة، وهرع إلى المنزل فور تلقيه اتصالات بوقوع الحريق، موضحا أن ابنة أخيه 15 سنة كانت متواجدة مع والديه، ومع نشوب الحريق والدخان الكثيف، قامت والدته بإخراج ابيه من المنزل وفصل التيار الكهربائي، ثم هرعت ابنة أخيه إلى الدور الثاني، لتنبيه زوجته وطفليه (سبع سنوات و شهران)، فقامت زوجته بعمل بطولي ساهم في انقاذ حياتهم جميعا إذا قامت على الفور بإدخال ابنة أخيه إلى الغرفة وغلق بابها، ثم اصطحبت الأطفال الثلاثة إلى الشرفة (البلكونة ) وأغلقت أبوابها بإحكام حتى لا يصل إليهم دخان الحريق الذي ملء المكان، وهو التصرف الذي ساهم في انقاذ حياة زوجته وأبنائه.

وأضاف أن العمال المتواجدين في المنزل تمكنوا من انزال الأطفال من البلكونة في ما وصلت سيارات الإطفاء في الوقت المناسب، وتمكنوا من السيطرة على الحريق في وقت قياس.

وأكد سعيد أهمية تركيب كاشفات الدخان، وصيانة المكيفات بشكل دوري، ومعرفة ارشادات  السلامة حول كيفية التصرف عند نشوب الحريق وتكاثف الدخان في المنزل، إذ تلعب التوعية دورا مهما في انقاذ حياة الاسرة من هذه الحوادث.

وتعود تفاصيل الحادثة الى ورود بلاغ الى غرفة العمليات بنشوب حريق في منزل مواطن بمنطقة هيلي بالعين وتحركت على الفور آليات الدفاع المدني والشرطة الى موقع الحادث في استجابه سريعة وسيطرت على الحريق ومنعت امتداد ألسنة اللهب لغرف وملاحق المنزل.

وقال مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني في ابوظبي العميد محمد معيوف الكتبي، إن الحريق شب نتيجة احتراق جهاز تكييف في إحدى الغرف بالطابق السفلي ونقلت الأم، والدة الطفلين، الى اقرب مستشفى للاطمئنان على صحتها ولاتزال التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

ودعا مدير اداره الدفاع المدني بمنطقة العين العميد محمد سعيد النيادي، الجمهور إلى ضرورة  التأكد باستمرار من صلاحية الأسلاك الكهربائية والأجهزة حفاظا على سلامتهم مشيراً إلى أن الارتفاع الشديد للحرارة خلال هذه الفترة من العام يتسبب في وقوع العديد من الحوادث كما حث على ضرورة تركيب جهاز كاشف للدخان لتفادي وقوع الحريق وحماية الأرواح، ومتابعة النشرات التوعية التي تقدمها بشكل دورة إدارة الإعلام الأمني في شرطة أبوظبي والدفاع المدني.

 

طباعة