الأول تعدّى على الخصوصية والثاني متهم بالقيادة الخطرة

«استئناف أبوظبي» تُلزم شابين بأداء الخدمة المجتمعية

أيدت محكمة استئناف أبوظبي حكمين ابتدائيين بأداء الخدمة المجتمعية، وذلك عن قضيتين؛ أدين المتهم في القضية الأولى بالاعتداء على خصوصية الغير، وحكم عليه بالخدمة المجتمعية لمدة شهر، مع مصادرة هاتفه المتحرك ومنعه من استخدام برنامج سناب شات لمدة سنة. بينما أدين الثاني بقيادة مركبة من دون لوحات وبطريقة تعرض حياته وحياة الآخرين للخطر، وحكم عليه بغرامة 7000 درهم وبإلزامه أداء الخدمة المجتمعية لمدة أسبوعين.

وفي تفاصيل القضية الأولى؛ أحالت النيابة العامة في أبوظبي المتهم إلى محكمة جنح أبوظبي، على إثر انتشار وتداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ تضمن تصوير واقعة محاولته الاستهزاء بموظف تعبئة بترول، وذلك بأن دفع له قيمة البترول كيساً فيه 400 درهم معدنية، طالباً منه عد المبلغ، وقال له «خذ الحساب وأعطني الباقي.. عد عد لين باكر المغرب»، ثم رفع المقطع الذي يصور الواقعة على برنامج «سناب شات». وبعد انتشار المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي، قامت النيابة بعمل ضبط وإحضار للمتهم، حيث اعترف المتهم خلال التحقيق بما نسب إليه. وبناءً عليه أمرت النيابة العامة بإحالته إلى محكمة الجنح بتهمة التعدي على خصوصية الغير والنشر. حيث تمت إدانته والحكم بإلزامه بالخدمة المجتمعية. ولم يرتضِ المتهم بالحكم وقام بالطعن عليه أمام محكمة الاستئناف التي قضت بتأييد الحكم.

وفي تفاصيل القضية الثانية؛ تمت إحالة المتهم إلى المحاكمة على إثر انتشار مقطع فيديو بمواقع التواصل الإجتماعي عن مركبه لا تحمل لوحات أرقام يقوم سائقها بالتفحيط معرضاً نفسه والآخرين من مستخدمي الطريق للخطر.

ومن خلال البحث والتحري تم الاستدلال على المتهم الذي اعترف في التحقيقات بما أسند إليه. من جهتها، قضت المحكمة الابتدائية بإدانة المتهم بما أسند إليه وبمعاقبته بغرامة 7000 درهم مع إلزامه بأداء الخدمة المجتمعية لمدة أسبوعين ومصادرة المركبة ووقف العمل برخصة قيادة المتهم لمدة ثلاثة أشهر. وأيدت محكمة الاستئناف الحكم، مع إلغاء الشق المتعلق بوقف العمل برخصة قيادة المتهم لمدة ثلاثة أشهر.


الشاب الأول دفع قيمة البترول كيساً فيه 400 درهم معدنية وطلب من العامل عدها.

طباعة